الرئيسية | شعر (صفحة 30)

شعر

صَدَقَةُ الْغَيْظِ فِي يَدِ المَوْتِ | مُحَمَّد حِلمي الرِّيشة

محمد حلمي الرِّيشة (فلسطين): 1. أَيَّتُهَا الْقَصِيدَةُ.. لَا تَتْرُكِي الشَّاعِرَ يَكُونُكِ ثَمَرَةً عَلَى شَجَرَةٍ دُونَ قِطَافٍ. 2. لِأَنَّكِ غَيْرُ مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ، تَظَلِّينَ تَنْتَظِرِينَ يَدًا عَارِفَةً مَذَاقَ عَيْنِهَا الثَّالِثَةِ. 3. لِأَنَّكِ تَعُودِينَ الشَّاعِرَ، كُلَّ مَرَّةٍ، بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ.. يُحَاوِلُكِ حِبْرُهُ مِنْ جَدِيدٍ. 4. لِأَنَّكِ تُخْفِينَ دَهْشَةَ المَعْنَى بَيْنَ فَرَاغَاتِ ...

أكمل القراءة »

راهن القصيدة العربية: الوجود بالشعر (قصائد IX)

الموجة:   الشعر كمياء وجودي وماء تلويناتي الداخلية، هو ملاذ الشهقة والنفس النفيس، حبر القلب الدافق الكريم، نكاية بكل جدار (…) القصيدة امرأتي الجميلة التي تسوق الليل العاهل الى قارورة كحلها، القصيدة تدللني انا طفلها الواقع بكليتي في احضان الخيال الرؤوم، هي الحبيبة الحارقة بشفاه من رحيق العاشقة الغجرية المنوع، ...

أكمل القراءة »

العصفور لا يحدّق في السّماء بل يطير إليها | باسم سليمان

باسم سليمان (سوريا):     الظّلال طيور في الصّباح تكون حمامات في الظهر حساسين في المساء نوارس. الظّلال طيور والشّمس قفصٌ كبير. *** طائر مالك الحزين الذي بنى عُشّه من الأغصان التي أسقطتها العاصفة يقف على رجل واحدة كقلم. *** الدوري عصفور الدّخان كما الفينيق طائر النار الدوري يبني عشّه ...

أكمل القراءة »

في اشتعال الأصابع | عبد الغني فوزي

عبد الغني فوزي (المغرب):     الصمت خال إلا من انكسارك المقيم لا عزف لك إلا ما يتصيده النبض في اشتعال الأصابع تستطيع أن تقول شيئا            لا يسنده لوح            أو يصونه عمق فتبقى… كحرف لم يحطه سيل وحين تباغتك الحرب على شفة تعض على روحك في الرسم اليتيم ...

أكمل القراءة »

اذهبوا للجحيم | أديب كمال الدين

أديب كمال الدين (أستراليا):   1. كانَ بإمكاني أنْ أروّضَ شيئاً من جمهرةِ الحروف لأعلنَ أنّ الكأسَ كأسي وأنّ الحياةَ لي حاؤها لي دونَ غيري. لكنّ الدورَ كانَ صعباً حدّ الطوفان والجسد ضعيفاً كان. 2. كانَ الدورُ صعباً إذ كانَ دوري هو دور أوديب ودور هاملت ودور الساحراتِ اللواتي قلنَ ...

أكمل القراءة »

أرى الطير.. | محمد رفيق

محمد رفيق (المغرب):   1 شاعر هجر الوقت باكرا.. يرمي يديه إلى برزخ لا يسْمَعه، يمشي في الأسواق يأكل الطعام، يجْترِحُ ألوانَ التخوم، يُتوِّج البوح كل صباح : استعارة حيَّةٌ تعاقرُ جزر الصمت.. يهيمُ في كلّ وادٍ لا يتبعه الغاوون .. 2 طرفة ضاق درعا من وحي البعير المعبد راح ...

أكمل القراءة »

حَرْفِي قَمَرٌ .. | فاتحة صلاح الدين

فاتحة صلاح الدين (المغرب):   فِي سَمَاءِ الْبَوْحِ حَــرْفِي قَمَرُ وَ حَنَانٌ آسِرٌ يَنْهَــــمِرُ طِفْلَةُ النُّورِ قَصِيدٌ هَـارِبٌ لَمْ يَصِدْهُ فِي الـرَّوَابِي بَشَرُ هِيَ أَحْلَامٌ مِنَ الـرُّوحِ طَفَتْ خَطَّهَا الشِّعْرُ، فَنَاحَ الْوَتَــرُ كَانْهِمَارِ الرُّوحِ فِي حَـضْرَتِهِ مَطَرٌ، لَيْتَكَ لِي يَا مَطَــرُ ! كُنْ رِدَائِي فِـي شِتَاءٍ نَازِفٍ أَوْ سِوَاراً فِي ...

أكمل القراءة »

أكتب | عبداللطيف حسن

عبداللطيف حسن (السودان):       أكتب عن لحى تصنع الأذى عن خفافيش تربض في سقوف المشافي اكتب عن العتمة التي ترضع من ثدي الاكتئاب أنا حطاب هذا البعد ترهقني الجذوع المستقيمة ينبذني أرق الأسرة وعواء الكلاب الضالة أكتب المزابل في تعفنها حتى تحفظ القطط مساراتها الآمنة للبقايا اثبت الإبر ...

أكمل القراءة »

أسلحة زهرية | وسام علي

وسام علي (العراق):     1 الأنثى الوحيدة في الحرب هي الأسلحة. هي تقتل كل من يقترب منها مهما قتلت ،حتى لو بالخطأ في النهاية سيحملها رجل على كتفيه . في بلدتي نعشق الأسلحة “تصوروا انه أوصى بدفن سلاحه معه” . 2 عندما انتهت الحرب أعاد الله جميع الفتيات أنا ...

أكمل القراءة »

مولانا سيوران | عزيز أزغاي

عزيز أزغاي (المغرب):     لم أكن يوما صاحب كرامات ولا كانت لي مزارات في الوقت الصعب. أعلى تلة وصلها بياضي كانت على قماش مهمل، وفي كل مرة، كنت أعيد تسلق المتع مخفورا بقطيع من الأوهام. وحين أعود إلى اليابسة كانت تتقدمني خطاياي، جسورة، مثل وعول تنزلق من على منحدر، ...

أكمل القراءة »