الرئيسية | شعر (صفحة 30)

شعر

ملف راهن القصيدة العربية: الشكر والتقدير

كلمة الإدارة تتقدم إدارة مجلة وموقع الموجة الثقافية، خالص الشكر والتقدير كل من ساهم وشارك وأشرف على ملف راهن القصيدة، منذ إنطلاقه إلى الآخر لحظة… بكم ومعكم ننطلق إلى أفق حداثي، بعيدا عن الظلام والرجعية.. فبالشعر نوجد وإليه المصير والمسير.   المساهمون في الحلقة الأخيرة من الملف: الإضاءة الختامية: لأننا ...

أكمل القراءة »

ثلاث قصائد عن القطار | حميد العقابي

حميد العقابي (العراق-دانمرك)     1 ما كانَ ثمّةَ من قطارٍ أنتَ مذ عشرين عاماً، واقفاً مازلتَ تنتظرُ القطارْ العشبُ غطّى سكّةً حرفتْ مسارَ رحيلها ومحطةٌ أخرى أقيمتْ في المدينةِ ربما تشتاقُ للأطلالِ ــ مثل قصيدةِ الأسلافِ ــ أو… ما عادَ يغريكَ الرحيلُ سوى الرحيلِ إلى المدى المجهولِ وحدكَ… واقفاً ...

أكمل القراءة »

ثلاثة بورتريهات شعرية | حاتم الصكر

حاتم الصكَر (العراق)                                                                                         المتنبي                 الشعر            كتابك إلى هذا العالم –        عابراً فضاءه (على قلق) وفوق حصان الريح-         ملوكه يحاصرون خطاك          ونساؤه          وشعراؤه         وصيارفته    أكنتَ- في طفولةِ اللهب تسوِّي من طين الفرات أحلاماً-                ثم تسقيها دماً ودمعاً      في حمص، ...

أكمل القراءة »

ما قُلتُ غيرَ الإِله | عادل لطفي

عادل لطفي (المغرب)   على هامشِ الحُبِّ يَمشي الصّدى و الهَديلُ جميلٌ جَميلُ الطريقُ إلى هامشِ الحُبِّ لَو لمْ يتِهْ في الطريقِ الدّليلُ على هامِشِ الحُبِّ إيقاعُ أرواحِنا ينْتَشي و الصَّدَى       تَقتَفيهِ الوُعولُ إذا قُلتَ في هامشِ الحبِّ شيْئاً تَصيرُ الذي قُلْتَهُ إذْ تَقولُ حُلولٌ حُلولُ … عَلى هامشِ ...

أكمل القراءة »

حقائب النازحين | رضوان السايح

رضوان السايح (المغرب):                                                                      المشهد في المشهد واقع عربي مليء بالحروب.. والنار.. والصراع.. والأنانية.. يجسد مأساة النازحين واللاجئين.. والمهاجرين..  والمهمشين في مخيمات الصقيع.. الغارة دوت صفارات الإنذار في الحارة.. صاح الناس: “الغارة! الغارة!” اختبأ الباعة والمارة.. صاح الطفل: “ماما! ماما! ما معنى الغارة؟” قالت: “طائرة ترمي القنابل.. فوق الحارة” ...

أكمل القراءة »

من نصوص النأي والناي | عدنان الصائغ

عدنان الصائغ (العراق-لندن):       أبواب أطرقُ باباً أفتحهُ لا أبصر إلا نفسي باباً أفتحهُ أدخلُ لا شيء سوى بابٍ آخر يا ربي كمْ باباً يفصلني عني *       *       * نص نسيتُ نفسي على طاولةِ مكتبتي ومضيتُ وحين فتحتُ خطوتي في الطريق اكتشفتُ أنني لا شيء غير ظلٍّ لنصٍ ...

أكمل القراءة »

غليون سبارتكوس | سعيد الباز

سعيد الباز (المغرب)   لم يكن يدري ماذا سيصنع بهذه الليلة المستكينة مثل هرّة في صالون العانس في العادة تمرح أقمار العزلة بين الطاولات في العادة النادل موكول له أمر طرد الواقع خارج الحانة في العادة نقرات المطر على الزجاج هي ما يوحي لسبارتكوس بمعاودة التدخين و نفث الضجر عبر ...

أكمل القراءة »

لهذا حمل أبي منزلنا | سرمد سليم

سرمد سليم (العراق)     في النزوح لم يعطونا خيمة، لهذا حمل أبي منزلنا -المحتل- فوق رأسه واتجه إلى المقبرة الأعناب تبكي عارية والحقول تسير إلى المنفى جند الخليفة باعوا النسوة أنا وحدي أتكسر على ظل شجرة كانت! * ليس هنا ما يشبه شنكال الطفل يمسح أحذية المارة فتلتمع عيني ...

أكمل القراءة »

لو أنَّني عدت طفلاً | ناصر علي

ناصر علي (مصر)   (1) لو أنَّني عدت طفلاً أتعلق بذيل جلبابك أُُلاحق الفراشات التى تتناثر من أطراف أصابعك أطوي المسافات المرتجفة تحت قدميَّ وحين تدور بي الأرض تحملني الملائكة التي ترفع أطراف ثوبك (2) لو أنَّني عدت طفلاً أري السَّماء بعيدةً….بعيدةً تبسطين لها كفَّك فتهبط طيَّاتٍ …..طيَّاتٍ أتملَّي فى ...

أكمل القراءة »

الرعاة | محمد أ. مختار

محمد أ. مختار (مصر):     الرعاة المتجولون على أطراف الحىّ ينتظرون غراباً ينعق لهم بالأخبار الأكيدة عن ذهاب دورية المرور حتى يصدحوا بأغنية سرية لا يعلمها سواهم , تأخذ المعارك إستراحة , و تُلقِى أشجار توت نضجت منذ الأبد بثمارها البضة لأفواه الجميع مجاناً , الرعاة الذين يقتاتون على ...

أكمل القراءة »