الرئيسية | شعر (صفحة 32)

شعر

حقائب النازحين | رضوان السايح

رضوان السايح (المغرب):                                                                      المشهد في المشهد واقع عربي مليء بالحروب.. والنار.. والصراع.. والأنانية.. يجسد مأساة النازحين واللاجئين.. والمهاجرين..  والمهمشين في مخيمات الصقيع.. الغارة دوت صفارات الإنذار في الحارة.. صاح الناس: “الغارة! الغارة!” اختبأ الباعة والمارة.. صاح الطفل: “ماما! ماما! ما معنى الغارة؟” قالت: “طائرة ترمي القنابل.. فوق الحارة” ...

أكمل القراءة »

من نصوص النأي والناي | عدنان الصائغ

عدنان الصائغ (العراق-لندن):       أبواب أطرقُ باباً أفتحهُ لا أبصر إلا نفسي باباً أفتحهُ أدخلُ لا شيء سوى بابٍ آخر يا ربي كمْ باباً يفصلني عني *       *       * نص نسيتُ نفسي على طاولةِ مكتبتي ومضيتُ وحين فتحتُ خطوتي في الطريق اكتشفتُ أنني لا شيء غير ظلٍّ لنصٍ ...

أكمل القراءة »

غليون سبارتكوس | سعيد الباز

سعيد الباز (المغرب)   لم يكن يدري ماذا سيصنع بهذه الليلة المستكينة مثل هرّة في صالون العانس في العادة تمرح أقمار العزلة بين الطاولات في العادة النادل موكول له أمر طرد الواقع خارج الحانة في العادة نقرات المطر على الزجاج هي ما يوحي لسبارتكوس بمعاودة التدخين و نفث الضجر عبر ...

أكمل القراءة »

لهذا حمل أبي منزلنا | سرمد سليم

سرمد سليم (العراق)     في النزوح لم يعطونا خيمة، لهذا حمل أبي منزلنا -المحتل- فوق رأسه واتجه إلى المقبرة الأعناب تبكي عارية والحقول تسير إلى المنفى جند الخليفة باعوا النسوة أنا وحدي أتكسر على ظل شجرة كانت! * ليس هنا ما يشبه شنكال الطفل يمسح أحذية المارة فتلتمع عيني ...

أكمل القراءة »

لو أنَّني عدت طفلاً | ناصر علي

ناصر علي (مصر)   (1) لو أنَّني عدت طفلاً أتعلق بذيل جلبابك أُُلاحق الفراشات التى تتناثر من أطراف أصابعك أطوي المسافات المرتجفة تحت قدميَّ وحين تدور بي الأرض تحملني الملائكة التي ترفع أطراف ثوبك (2) لو أنَّني عدت طفلاً أري السَّماء بعيدةً….بعيدةً تبسطين لها كفَّك فتهبط طيَّاتٍ …..طيَّاتٍ أتملَّي فى ...

أكمل القراءة »

الرعاة | محمد أ. مختار

محمد أ. مختار (مصر):     الرعاة المتجولون على أطراف الحىّ ينتظرون غراباً ينعق لهم بالأخبار الأكيدة عن ذهاب دورية المرور حتى يصدحوا بأغنية سرية لا يعلمها سواهم , تأخذ المعارك إستراحة , و تُلقِى أشجار توت نضجت منذ الأبد بثمارها البضة لأفواه الجميع مجاناً , الرعاة الذين يقتاتون على ...

أكمل القراءة »

ترهل عصبي | جوزيف حداد

جوزيف حداد (سوريا)   مَلَلْت من هذا الحَرّ الذي قصَّني إلى جثتين من مياهنا الفاترة كشهوات العذارى ومن هذه المدينة المُثقلة بالبنادق الفحلة  و الدُشم المَحشوّة برماد عظامنا مللتُ  هدير الطائرات الأشبه بهدير النبضةِ وهي تحوم بقلبي المهترئ من التبغ الرديئ و الخمر الفاسد كمقدساتنا من تلك الشقراء التي أتْعبتّْني ...

أكمل القراءة »

في المكان حيث وقفتُ | وديع سعادة

وديع سعادة (لبنان-أستراليا)     في المكان الذي لا يعرف فيه أحدٌ أحداً، وحيث الجميع واقفٌ في انتظار أحدٍ وسطوطُ العبور يضربه لكي يمشي وقفتُ أنا أيضاً وقلتُ سأمشي، لكنّي أنتظر رفيقي. في المكان الذي رسمتْه أساطيرُ الأرض الأولى، في عيون الآلهة الحمراء ومشكات مشاويهم وفي قرون الشياطين وشيّ أجساد ...

أكمل القراءة »

نصوص قصيرة | أنيس غنيمة

أنيس غنيمة (فلسطين)     قلب.. أريد أن أكتب شيئاً، أريد أن  أصرخَ، قلبي دميةٌ في يدِ طفلٍ أعمى وأنا طفلٌ بقلبِ دميةٍ ترى الأشياء. بكعبٍ عالٍ لا أتقنُ المشي، لا أتقن الرقص لا أتقن رفعَ رأسي عالياً وكره حذائي انا ابنُ اسكافيٍ قديم كان يعملُ في رصفِ الطرق كي ...

أكمل القراءة »

أجيال عالقة | علي الحمزة

علي الحمزة (العراق)     أنا أنحدر من شجرةٍ سومرية أسكنُ الغصن ماقبل الأخير يقول أبي : إنّ أجدادي الذين كانوا يسكنون الجذر بنوا بيوتاً بالطّين كتبوا الشِّعر على الطّين خلقوا آلهة من الطّين صنعوا السِّلاح والعجلات والآواني من الطّين عاشوا وكتبوا وعبدوا وأكلوا وقاتلوا وماتوا غاطسين في الطّين بدأتْ ...

أكمل القراءة »