شعر

الحسين | د. ناصر السوسي

د. ناصر السوسي تحت أغصان شجيرة التنوب ، في صمت ناسك ، جلس الحسين يعد لفافة . رنوت إليه مرتين . كان متعرقا من صهد الأصيل . حياني ، كالعادة ، بصوت أجش . حياني مطرقا بكلمتين . ثم حدق قصيا في الشفق غير مكترث بي ، ليتناءى عني ، ...

أكمل القراءة »

القطرة التي أفاضت الكأس | حسن حجازي

حسن حجازي 1 – ولدت قبل الأوان من قبو العتمات خرجت منتشيا بعريي الفاضح، من وكر الوجل المطبق على قفصي الصدري المنخور بدخان الفقد انكشفت على هذا العالم السفلي، منكسا، قدفت قبل الأوان من رحم التيه، لم تكن الشمس قد تعطرت بعد برائحة التراب، من شدة الفرح نسيت أمي أن ...

أكمل القراءة »

في الحاجَة إلى الـسَّـفـر.. | محمد شاكر

محمد شاكر مُنْذ حاجَتي إلى السَّفر وأنا واقفٌ في مُنتصَف الحُلـمِ أنتظـرُ العَلاماتِ..تنْبُتُ في السَّديم تـَرْسم انْعـِراجاتِ المَصيـر على رَصيف الرَّغبة أمْتطي مَتـْنَ مِزاج ٍ  .. لا يُحرِّك عَجَلاتِ الوُضوح ِ على بَياض ِ إسْفلت ٍ طويلْ. هَلْ في الرُّوح تأهـُّب للــرَّحيل ، مَرة أخرى بـِخطـْو حاف.. وامْتعاض ٍ في ...

أكمل القراءة »

مشاهد من خلف الواجهة | حسن حجازي

حسن حجازي بعض الوميض المتسلل من خرم ما في غرابيل الروح، الأعمى الذي يمارس هواية تشريح جثت موتى أتوا لتوهم من كوكب نبتون حيث خاضوا هناك حربا بالوكالة عن الأحياء الأموات، الليل الذي يطل علي من كوة العتمات كرجل معتوه، يتقدم نحوي بتؤدة لينتزع من عيني عدستين ﻻصقتين أهدتهما لي ...

أكمل القراءة »

فرح | فتح الله بوعزة

فتح الله بوعزة كبرْنا سوياً، وصرْنا رعاةً بأقدامٍ صغيرةٍ، وغبارٍ شفيفٍ بينَ أيدينا خيزرانٌ بريّ، وقطعانُ ذئابٍ وموسيقى ملفوفةٌ في بخارِ النّهرِ صحبْنا الرّيحَ إلى لهوِها تحسّسْنا بقايا العرقِ بين طيّاتِ الرّمالِ وآثارَ الرّعافِ في فراقِ المحبّينَ وأرشدْنا الجيرانَ، والمنْسيينَ إلى مخابئِ الضّوءِ في جماجِمهمْ لم نتْعبْ، أو نسْلكْ طريقَ ...

أكمل القراءة »

لم افعل هذا ابدا | بن يونس ماجن – لندن

بن يونس ماجن 1 لا أملك غيوما في جيوبي ولا سحابا تحت معطفي ولا سرابا للسكارى و التائهين   2 أنا ايضا أخرج الى العراء ولا ادعي انني من سلالة الغرباء لم أصب الماء في النهر ولم ارتب ضفافه ومجراه   3 يوم كان الدين دينا لم أعصر يوما خمرا ...

أكمل القراءة »

سحابة دخان | عبد الرزاق الصغير‎

عبد الرزاق الصغير‎ أستشيرك يا صاحب البريه الأسود أيها الشاعر اللاجئ الذي يجر في أصقاع أروبا قبقابا عربيا لا أريد هنا تعليق أية سمكة ذهبية من موج الفيس بوك أو ذكر أي اسم ربما يغضب حامله في كيفية تسطير صبح مضبب كهذا وسرولة يقبع عليها غراب ميت أو كأنه حي ...

أكمل القراءة »

لِي طَبِيعَةُ التُّرَاب| رشيد طلبي

رشيد طلبي مَا هَكَذَا تُورَدُ الإِبِلُ يَا عَمْرُو…. وَ مَا هَكَذَا يُبْنَى الكَلاَمُ فِي حَضْرَةِ اللُّغَة؛ الَوَجْهُ الفَاتِنُ لِي تَكَسَّرَ                         عَلَى مِرْآةِ الذَّاتِ، وَ أَنَا لاَزِلْتُ أَفْتَحُ البَابَ، وَ أُلْقي التَّحْيَّةَ عَلَى العَابِرِينَ إِلَى مِحْرَابِ وُجْدِي….لَكِنْ لَمْ أَدَّعِ يَوْماً أَنِّي مَشَيْتُ عَلَى البَحْرِ وَ لاَ أَبْرَأْتُ أَكْمَهَ وَ لاَ ...

أكمل القراءة »

طَعَنَــــاتٌ بَـــارِدَةٌ | رشيد طلبي

رشيد طلبي مِنْ قَلْبٍ فَادِحِ الغِيّابْ… تَحِيّةً مُعَلَّقَةً عَلَى أَسْتَارِ النِّسْيَانِ  وَهَذَا الّذِي لِي منْهُ كَلَّ العَذَابْ…. اُنْظُرْ إِلَيَّ تَعْرِفْ حَقِيقَتَكَ…أَنَا المِرْآة.. وَمَا بَعْدَ الكَلاَمِ مَرْوِيّاتٌ بِسَنَدٍ مَبْتُورٍ إلاَّ مِنِّي. عَلَى مِنَصَّةِ القَوْلِ (…) عُقْدَةُ اللِّسَانِ رِسَالَةٌ إِلَى اللاَّمُنْتَهَى وهَذِهِ المَنَاديلُ بَيْضَاء. عَلَى مِنَصَّةِ القَوْلِ (…) يَدٌ تُلَوِّحُ مِنْ بَعِيدٍ… ...

أكمل القراءة »

ليس كأي هذيان | بن يونس ماجن – لندن

بن يونس ماجن   1 ليس كأي هذيان نباح الكلاب في العراء اسطبل الحي يكتض بصراصير سائبة 2 لكي لا ترقص الحيتان فوق رمل يحتضر بكى البحر امواجا غزيرة 3 لا مناص من أشباح الليل الاقنعة  تشرب من كأس واحد نخب لطوابير المنفى 4 من يتجرأ على اشعال فتيل الحرب ...

أكمل القراءة »