الرئيسية | شعر (صفحة 20)

شعر

فيما مضى | عبد الرحيم الصايل

فيما مضى ……… فيما مضى كانت لي طقوس غريبة كأن أزور مريضاً لا أعرفه و لا يعرفني كأن أسكر وأقصد مخفر الشرطة لأبيت ليلة هناك بملء إٍرادتي معطفي كان خزانة كتب وورشة عملي كانت دائماً: الخيال كنت أفعل ذلك مأموراً من الشعر مشيت حافياً تحت الشتاء مخرجاً لساني لتشرب كآبتي ...

أكمل القراءة »

كسل بحجم السماء | جمانة جابر

جمانة جابر أشرب النبيذ من فم القنينة أشعل سيجارتي كما أشعل أيامي من غاز المطبخ  *** كسل كبير في خاصرتي لهذا أكتفي بالرقص برموش عيني حتى أرى الله على هيئة دوائر درويش  *** آكل على سرير وصدري مائدة للغربان *** في آخر الليل لبست لحبيبي قميصا أزرق كنتُ ملاكا ينط ...

أكمل القراءة »

عَيْنُ نَحَّاتٍ أَعْمَى | مُحمَّد العنّاز

لَسْتُ مُسْتَعْجِلاً رُوزَنَامَةُ الأَشْيَاءِ مُكْتَظَّةٌ بِظِلاَلِ الصُّوَرْ وَبَعْضُ بَقَايَا الـمَاءْ فَلاَ يُـمْكِنُ أَنْ يَكُونَ كَفَنِـي جَاهِزاً بِـمَا فِيهِ الكِفَايَهْ وَشَاهِدَةُ قَبْرِي مَازَالَتْ هُنَا بَيْنَ يَدَيْ نَـحـَّاتٍ أَعْمَى

أكمل القراءة »

من دفاتر الضباب| محمد الماغوط

الآخرون يريدون أن يأكلوا و أنا أريد أن أجوع أن يلبسوا و أنا أريد أن أعرى أن يستقرّوا و أنا أريد أن أتشرّد و لذلك لا يمكن أن أخوض أيَّ سباقٍ مع أيٍّ كان لأنّ الكلّ يريد أن يربح و أنا أريد أن أخسر …………………….. من دفاتر الضباب(5)

أكمل القراءة »

أنا شاعر من الطبقة الغاضبة |محمد بنميلود

محمد بنميلود أنا شاعر من الطبقة الغاضبة من العمال المسرّحين من الخدمة والجنود الذين يكرهون الجنرالات والنجارين الذين لا يملكون ورشة ولا أدوات نجارة واليساريين المتطرفين الذين أنهكت الزنازين السرية أجسادهم ولم تنهك أرواحهم والمهندسين المدمنين على المشروب والمهدئات المهندسين النحيفين الإنطوائيين الذين بلا عائلة يتركون رسومات العمارات تنهدم في ...

أكمل القراءة »

كل الحكاية | علي أزحاف

 يعتبر الشاعر علي أزحاف من الشعراء المغاربة القادمين إلى القصيدة من رؤية جمالية خاصة وعمق فلسفي، فهو لا يتعامل مع القصيدة كحالة عابرة بل كوجود يسائل الوجود بكل الحمولات المعرفية والأنطولوجية والجمالية. هنا قصيدة “كل الحكاية” للشاعر علي أزحاف:   كل الحكاية أننا ولدنا هنا فوق عري الصخر، لم نكن ...

أكمل القراءة »

غداً ستصبح عجوزاً | حسين حبش

غداً ستصبح عجوزاً إليَّ بعد ربع قرن، بأقل أو أكثر غداً ستصبح عجوزاً سوف لن يفارقكَ العكاز أبداً ستمشي وحيداً وستتمتم مع نفسكَ كما يفعل سائر المسنين. ستصبح لجوجاً، ثقيل السمع وبطيء الخطا… ستطلب المساعدة إن احتجتَ ولن يردَّ عليكَ أحد. ستحلم كثيراً بالماضي والأيّام الجميلة بينما سيفكر حفيدكَ بالمستقبل ...

أكمل القراءة »

الأحذية التي نامت مبكرا | ريم الوزني

ريم الوزني في كل مره أجمع من الوهم ما يتبعثر مني وأردد ما حفظته، من ألسنه الباعـة أظافر الليل، ووجوه الصباح الشاحبة تحفر فيّ ، مقابر شتى كانت المقبرة الأولى ،منها زهرية اللون تعض ما تشتهيه من حديقتي ،لتقتل المقبرة الثانية المقبرة الثالثة ،كانت عمياء تمشي على يديها ، لتأتي ...

أكمل القراءة »

موجات.. | عامر الطيب

عامر الطيب -العراق   (أُحبُّكِ)فليقع الفاعلُ في مأزق النَّصبِ وليصير المبتدأ خبراً لـ(كان).. تحت وسادتي غيمةٌ و برأسي إنقلابٌ لدرجات الحرارة فلماذا يُتابعُ أحدٌ مثلي نشرات الطَّقس؟! ■■■ أنا الخاتم الذي ﻻتلائمه سوى أصابع اﻹتَّهام.. خادمُ الذَّاكرةِ  والنّسيان وأنا البحر فلتساعدني الرِّيح على تَحمُّلِ هذا المَوج! ■■■ (أُحبُّكِ) فلينجو المفعولُ ...

أكمل القراءة »

أوراق من شجرة العائلة | علي أزحاف

علي أزحاف   والت ويتمان لا تسألوني عن العشب، اسألوني فقط، عن كل الأوراق التي أضعتها في الطريق، قبل أن أصبح شجرة .   فان جوخ أذن معلقة بشريان القلب، حين وُضعت كلمة &أحبك& في جملة داعرة.   آرثر رامبو بأقدام حافية سأعبر الجحيم، وفي كل خطوة تشتعل القصيدة.   ...

أكمل القراءة »