الرئيسية | شعر (صفحة 20)

شعر

مقتبس التعب | عامر موسى الشيخ

عنوان، 1969 ألوان أكريليك على خشب، الأبعاد غير معروفة مجموعة الشركة العامة، الدار البيضاء

عامر موسى الشيخ – العراق   (تعبت من كذبة الأوطان ) * تعبتُ من  مسح نجيع الدموع وهي تترك بقعها  على السيارات …. وهو يحفر المجرى …. على خد غضة تودع حلمها بين اضراس قبر لا يهدأ من جوع …. ******* تعبت التفكير بعمر !! تعبت التفكير بعليّ !! وكلما ...

أكمل القراءة »

صلوات في الأعالي. .. | حسن حجازي

حسن حجازي  إذ تتمدد ظلال الشوق في فجوات الإلتياع، تمبد بي جلاميد الفقد فأترنح ملء هذا الجسد المنذور لتحلله المبتغى، أقبض- في غفلة من شرودي- على جذوة الﻻمعنى إذ تستعر على أحر من الدمع العصي على الإنهمار من محاجر المآقي. . ▪▪▪ لن أرتحل اليوم مع سرب النوارس الغافية في ...

أكمل القراءة »

الغيمة | محمد شاكر

محمد شاكر         1 اَلْغيمةُ قالتْ لي: عُذرًا…. يا عاشِقَ الضَّوْءِ لنْ أحْجُب السَّماءَ طَويلاً.. سَأذرفُ دَمْعي قَريبًا مِنْكَ.. لأنَّك تَفْقهُ في بوْحِ الْغُيومِ.. ثُمّ أسوقُ رَمادي لِجهاتٍ قُصْوى.. أتَلاشَى فيها، أو أتَبدَّدْ.. في نَزْفِ غُروبٍ، يَحْجُبه ليلٌ أسْودْ.                 ...

أكمل القراءة »

دثيث الحموم | عبد الرزاق الصغير

عبد الرزاق الصغير   محنية الرأس يغطي الثلج وشاح رأسها معوجة المنكب ربما من ثقل حقيبتها… تفتح بوابة المدرسة لا تفارق مخيالها سحنة الوحش الذي افترسها وجه أبيها الذي لم يرحمها يضغط المدير على جرس كبوق الإنذار يستدعيها تلم كل فتنتها في منديل كالح كان وردي وزبيبات صدرها تضعه على ...

أكمل القراءة »

رصاص يلعب الغميضة | دعاء الملا -العراق

دعاء الملا -العراق   في روحك كان ينمو تهالك الأطلال التي لن يقف عليها أحد .. وفيها أيضا كان يلعب الرصاص الغميضة في الفناء تحديدا حيث يختبئ خلف معاول وشوكات وسكاكين  مثبتة هناك في القاع على شكل أركان يسمعون طفلا يحل مسألة حساب  بصوته العالي يعد تنازليا من العشرة حتى ...

أكمل القراءة »

الميتافيزيقيا تكللُ بالربو | أحمد ضياء

إلى السكتةِ القلبية عذراً محمد أبي آخر الأنبياء     فاتحةٌ من يسلُتَ أجفانَ الكفنِ إذ يزمخُ في حنجرةِ الارض من يتكئ على غبش أكتافي من يدلف صبابة يدهِ ويكسو أسمالنا بالدمع من أحدودب ريقه ليعطُسَ كأبتي من ينخُلَ ذرّات الوقتِ بضبابِ موتاي من أبكى الردى ريحاً تزفرُ دبيبَ شطر ...

أكمل القراءة »

أبي | قاسم سعودي

أبي لا يتكلم مع أحد كل صباح يحمل بعضه عند الخروج من القبر يتجول في الأسواق يشرب بعض الشاي والتبغ والضحكات يتوقف قليلا تحت نصب الحرية وكثيرا قرب مدرستي وعند حلول الليل يعود إلى صورته المعلقة في غرفة الضيوف فلا قبر لديه لقد تركوه هناك وحيدا في نهر جاسم ..

أكمل القراءة »

وأنا طفل | قاسم سعودي

وأنا طفل رأيت عاملا في البلدية يزرع بذرة صغيرة في الأربعة شوارع في منطقة اليرموك ببغداد مرت عليها ثلاث حروب طويلة والكثير من العشاق والأمهات والحقائب قبل أيام عدت إليها وجدتها عالية جدا صار قلبي عاليا أيضا كنت قد نسيته هناك يشاهد من وراء السور غرفتكِ الصغيرة تفترشين يدكِ اليسرى ...

أكمل القراءة »

حزن كثير | عبد الواحد مفتاح

    مثلما نظر جدي إلى السماء متوسدا قلبه الكبير ولم يجد شيئا أنظر إليك الآن لن أطلق سراح كلمات كثيرة لها رغبة أكيدة في أن تهزمك كما لا أقول شيئا عن حديثك اللذيذ الذي كان يتوجع في خاطري    من غياب الصدق قلبي كان مدرجا بفرح كبير قبل ينظر ...

أكمل القراءة »

قصيدة جديدة لعبد الرحيم الصايل

ها أنت يا الهي ترى صلصالك المفضل يتشقق مثل اسمنت مغشوش و من شقوقه تغادر الكلمات إلى وجهة مجهولة تاركة وراءها فراغا ملائما لينبت الموت .

أكمل القراءة »