الرئيسية | شعر (صفحة 5)

شعر

الحسيمة | محمد أبركان 

  محمد أبركان  أرض الأدلةِ منذُ الدمِ الذي بحث كثيرا عن غيره، منذ الاسمِ الذي اشتاق إلى طينهِ، منذ ما قامَ لا أحد يدري مع من؟ … … أرض الأدلة.. أما البقاءُ فللقصص النائمة تحت التراب العلني، البقاء أيضا لمن جرب ملحها السري. أرض الأدلة.. ستقول لمن جاء يسألُ: هذه ...

أكمل القراءة »

أنبش في راحة يدي |

    بن يونس ماجن – لندن   1 أنبش في راحة يدي تعاويذ عنكبوت شمطاء فتنهار ابراجي العاجية 2 لصوص الارض باي أرض يموتون مقبرة سفلة الدهر          3 في حانة العبث  يتأرجح لهو الحديث ويتعالى هدير المتاهات 4 أصحاب القبور يركضون في سراديب طويلة وينفثون تراب الحفر 5 يوم تجهمت ...

أكمل القراءة »

عابرون | د. ناصر السوسي

ناصر السوسي – المحمدية / المغرب   عابرون …! قال لي نديمي بالأمس . كنت أتحسس خطوهم وئيدا على أوراق الصفصاف الذابلة ؛ وبصري يشرد خلف التل الأجرد حيث ، على حين غرة ، يبحر نيزك في كبد السماء ، فأردد ، وذعر فراغ الغسق بارد ، يجثم ثقيلا على ...

أكمل القراءة »

مَــــحـَــــرْ | جمال خيري – فرنسا

جمال خيري    “وَخَالَفَهُمُ اللَّيْثُ فَوَضَعَ الْمَحَارَةَ فِي بَابِ مَحَرٍ، قَالَ:وَلَا نَعْرِفُ مَحَرَ فِي شَيْءٍ مِنْ كَلَامِ الْعَرَبِ…” اللسان كَانَ اللَّيْلُ الْأَوَّلُ يُشْبِهُ النَّهَارَ الْأَوَّلَ فِي دَقَائِقِ السِّمَاتِ وَالشِّيمَاتِ كَأَنْ هُوَ نَفْسَهُ هُو يَلْهُو بِمِرْآةٍ تَزْهُو بِهِ لَا يَلُوحُ فِيهَا إِلَّا وَنَفْسُهُ تَعَّاقَبُ (بِتَشْدِيدٍ مِنَ الْعَارِفِينَ) عَلَى نَفْسِهَا يَبْيَضُّ وَيَسْوَدُّ ...

أكمل القراءة »

عروج | عادل لطفي

  عادل لطفي   1 تخرج من رأسي أظافر و تطير، لكي تقشر جلد اللانهاية. رأسي، عارياً إلا من شبح فكرة، يرفلُ في نعيم آبِق. رأسي، طار مع أشلاء القبّعة. و هو ما يزال رأسي لأن بيني و بينه جسمَ الماء. الشوكة في حلق الصورة لا تجرح الرؤية، و الحقيقة ...

أكمل القراءة »

آخِر السَّطْرِ | د. غادة البشتي – ليبيا

د. غادة البشتي* – ليبيا أَظُنُّ… أَنَّ مَا أَسْمَيْنَاهُ حُبًّا اِنْتهى.. عِندمَا يَحتَطِبُ الصَّمْتُ على طُولِ الشَّاطِئِ أصدَافَ الرِّمَالِ الخَالِيَةِ مِنَ الرِّيحِ، وتَفْتُرُ خُطُواتُ الشَّوْقِ .. كَقَلَمٍ رديءٍ يلفظُ أنفاسَه الأخيرَةَ لم يستطعْ أن يكْتُبَني وَلا أن يكتبَك..!! نرْتَطِمُ بلحظَةٍ تَشْعُرُ بِضِيقِ التَّنَفُّسِ كَإِيقاَع كَلاسِيكِيٍّ مُتَعَكِّرِ الْمَزَاجِ، مُخَلِّفَةً وَرَاءَهَا فَقَاقِيعَ بِلَوْنِ ...

أكمل القراءة »

سيرةُ الْعائدِ | فتح الله بوعزّة

  فتح الله بوعزّة يذكرُ الرّواةُ أنّ صاحبي  نامَ منذُ قليلِ وفي يدهِ باقةُ وردٍ تدلُّ النّاجينَ على مخابئِ الموْتى   يقولُ المنْشدونَ: لمْ يكنْ في يدهِ غيرُ قنْديلٍ يُرشدُ الْهاربينَ إلى بقايا الدّمعِ على حجَرٍ طائشٍ   لمْ يكنْ في يدهِ غيرُ زجاجةٍ في الزّجاجةِ ضحْكاتُ صبايا حملْنَ عصافيرَهنّ ...

أكمل القراءة »

أَلْبُومُ صُوَرٍ مَشْرُوخَةٍ |  تصوير : أحمد الحجام

أحمد الحجام مَهْمَا ابْيَضَّتِ العَيْنُ فَمِنَ الأَسْوَدِ  يَنبَثِقُ الضَّوْءُ 2 ـ بِمَقْهَى ” المَغْرِبِ الأَخْضَر “ عُلِّقَتْ لَوَحَاتٌ لِطَبِيعَةٍ مَيّتَة 3 ـ أشْجَارٌ عَارِيَةٌ لَمْ تلْتَهِمْهَا النّيرَانُ بَعْدُ لَكِنْ مِنْ ظِلالِهَا يَتَشَكّلُ الدُّخّان 4 ـ يَشُقُّ الفَأْسُ جِدْعَ الشَّجَرَةِ وَ لا غُرَابَ يَشْهَدُ جَرِيمَةَ الأُصَولِ 5 ـ ياهْ ! وَاقفةٌ ...

أكمل القراءة »

موث | محمود عواد – العراق

محمود عواد – العراق القبورُ نمشٌ في وجهِ المدينةِ طالما الذئابُ الخشبيةُ تعوي على امتداد شوارعنا فسينتشرُ أكثَر ولا يُزالُ أبداً الذئابُ الخشبيةُ عواؤُها ليس كعواءِ آلن غنسبرغ وكلّما تقدّمت قي السنِ خرجَت لها أنيابٌ جديدةٌ من الحديدِ هي تختلفُ في ولادَتِها أيضاً فكلُّ الذئابِ تولدُ من جنسِها بينما الخَشبيةُ ...

أكمل القراءة »

الساعة الصفر | عبد الرزاق الصغير

عبد الرزاق الصغير أراني أقف خلف نافذة الشرفة لم أنزع بعد معطفي الباهت وكنزتي الموروثة أبا عن جد لا زال النور يملئ الغرفة السكون يغلف أعمدة الجليد المدلات من السقائف … وإبر الصنوبر وأنا في الساحة أسمع ترصيص الثلج تحت نعلي أسحب رجلي من على المقعد المغطى بالثلج لا أثر ...

أكمل القراءة »