الرئيسية | شعر (صفحة 53)

شعر

ساعة واحدة في الأبد

عزالدين بوركة :   إلى خديجة المسعودي ب”فضلك” لم أتنفس رائحة القنب بعد.   ديمكريتيوس هب لي عيني كي أرى بهما ما لم تر. هي الحياة ساعة واحدة في اللاأبد. **** أما الساعة الآن.. صباحا إلا قهوة. لم أعِدّ بعد قدحي.. أعددت الحبل. **** لا أدري هل هي الهشاشة؟ ما ...

أكمل القراءة »

عطور التيه.. | رشيدة الشانك

  رشيدة الشانك:   تجرفني عطور التيه/رماد المدن/عمق القصائد أسألني … لأسألك يا عمري/هل تذكرت؟ كيف ادعوك   أنت شارد بين نساء الغيث تعتصر أضغاث أحلام تبحث بين أسماء الشموس وأنا قمر تائه بين مجرات السؤال أهرب من رتابة دفاتري رنات الجمر فلا يطمئن القلب لا ربيع يدثر فصول القصيدة ...

أكمل القراءة »

ميتافيزيقا النهد العاري | محمد مقصيدي

| محمد مقصيدي   ثم ما هي ضرورة اللغة إن كانت شفة العاشق لا تحترق فوق شفة المعشوق وما ضرورة هذه العين التي عندما أفتحهما أرى الميتافيزقا ولا أراك ؟ أسمع الغياب يقول : النار لا تطفئها غير النار والماء لا يغرق إلا في الماء. قد تركت جسدي في قاع ...

أكمل القراءة »

بَدْو وبيفالُوّات | نور الدين الزويتني

نور الدين الزويتني   البدو القادمون بقطيع بيفالُوات في مراكب هائلة، مُتَخَفّين عن الأعين في هيئة صيادين وخبراء بحار، مفتعلين تارة جَلَبة هنا أو عاصفة هناك…، … بَدَوْا كأنما يُصَوِّبون في الهواء باتجاهي.. وما فهمتُ شيئا…، ربما أرادوا بحجة الأمواج أن يروا إن كنت خائفا،   أو أن يُقايضوا وقد رأوا ...

أكمل القراءة »

حب | سكينة حبيب الله

سكينة حبيب الله * لم يحصل أن رأينا الحُبّ وجهاً لوجه، لم يلوِّح لنا من بعيد ولم يمدّ لنا يده المليئة بالورد تاركاً الوقت كله لنا كي نزيلَ أشواكه العالقة بأيدينا. لكن لسببٍ ما تسنَّى لنا سماع صوته، مثل صراخ شخصٍ عالق بين الأنقاض: حاداً في البداية.. ثمّ خافتاً فيما ...

أكمل القراءة »

مشي الهُوينى على تُرابٌ يتنفس

محمود الريماوي * ( إلى مهدي نصير)   بعد أن تكفّلتُ بنفقاتها ووقفتُ على حُسن تنظيمها.. ها أنا أمشي ساعة الظهيرة مُصادِقاً على صحة ما توقعتُه، ومُترحّماً عليّ في الجنازة، جنازتي ـ …. مُغرورق الفؤاد أمشي الهوينى على ترابٍ يتنفس. ومُتمتعاً بكِسرة من طمأنينة غامضة أجيل النظر في صحو السماء ...

أكمل القراءة »

زوج قصايد: عادل لطفي

عادل لطفي   1 قلْبِي يَابسْ، بْحَالْ كلْمة الْحقّ فْ بْلاَد الْبَاطلْ، وْ كلاَمكْ كُلُّه نْدَى . عْلاَشْ طلعْتِ فُوق جْبلْ السّكاتْ؟ قْدرْتِ تْكُونِي جَارة السّمَا؟ كنتْ كَنْقُولْ : هِيَ يمْكن فْ سْكَاتْهَا كَتقلّبْ عْلَى حكْمة الْغرَاب، وْ يمْكنْ يْلا زدْت صبرْت شويَّة تْرجعْ مَع الْحبق.. ولاَّ ف كفّ الموسيقَى، ...

أكمل القراءة »

ثلاث قصائد: عبد الهادي السعيد

عبد الهادي السعيد البحر * أنتِ أمام النافذة تنصتين وتتذكرين وأنا قلبي يرجف هو يدرك أنه مع ارتفاع الموسيقى في الجو سوف يكبر في عينيكِ البحر يكبر يكبر إلى أن يصير دمعة   الإلهة رحت إلى محل خُردوات لم أجد غيرَ خشب هرم هدّته الأيام اشتريته ومعه اشتريت مسامير قديمةً ...

أكمل القراءة »

شهقات الحافة

  يوسف الأزرق   -1- لا زالت الغيمة النحيلة نائمة على سرير الضوء المشبع بالأصوات الراقصة سأخرج لرؤية المطر القديس الذي يمحو خطايا العابرين و يردم الأصوات الثملة المرمية على كتف الليل وسأجلس في مقهى البراكين لأتفرّج على الظل الهائل صاحب الأجنحة الحديدية ” الابن الشرعي لقصيدة النثر ” و ...

أكمل القراءة »

هيـــأت لك

  وفاء العمراني للغريب الضارب في أغوار ندري لمزاميره الطالعة من ضراوة الخفق لأرضه المجلوة بفتنة القتل لجرحه لأعراسه للغة أشيائه لياسمينة أودعتها عزلة غاباته ذات قصيدة لملح شهواته في دمي لحلمي النبيذي القديم لليلتنا التي لم تكن حفي نبضي ليأتيني الحبيب همست غفوة قزحية عند فجرها لساحي ساهيء آتي ...

أكمل القراءة »