الرئيسية | سرديات (صفحة 30)

سرديات

موت على الهواء | صابر رشدي

صابر رشدي  (مصر):   (1) كثيرًا ما كنت أراه على شاشة التلفاز، لا يمر يوم دون أن تطل صورته على الملايين من داخل هذا الجهاز السحري، الذي لا يعرف فضيلة الصمت؛ حتى ساد لدىَّ اعتقاد بأنه يقطن داخله، كنت ألمحه فى المباريات، يكون هناك دائمًا فى الثلث الأخير من المدرجات ...

أكمل القراءة »

عام جديد | إبراهيم أبويه

إبراهيم أبويه ( المغرب ):        حائط المقبرة بارد، خشِن وعالٍ جدا. و”هو”، كان متكئا عليه. ينظر بعينين غائرتين إلى أطفال يحملون لعبهم الملونة، وإلى الناس يتدافعون لشراء حلوى رأس السنة الجديدة. كان ظهره يمتص رائحة الموت الآتية من خلف السور، ورجلاه ممددتان على قارعة الطريق. أصابعه المرتعشة تمسك ...

أكمل القراءة »

قصص | سامية العطعوط

سامية العطعوط  (فلسطين – الأردن ):   هوايةٌ غريبــــة كانت لديه هوايةٌ غريبةٌ تُنفّر كل من سمع بها. لم يكن شكله الوسيم يوحي بها أو ربما كان كذلك. كان وجهه مستطيلاً ذا تقاطيع ناعمة، شفتاه حمراوان دقيقتان، يعلو الشفة العليا شارب أسودٌ خطّه الشيب. كان ناعماً أملس الشعر والنظرات، لكن ...

أكمل القراءة »

الوقوف في حضرة البحر | علي أزحاف

علي أزحاف  (المغرب)   ربما تكون رائحة هذه المدينة في فصل الصيف مزيجا لرائحة البحر ورائحة الغبار المتطاير في كل مكان ومن كل مكان. وربما تكون رائحة هذه المدينة في فصل الشتاء مزيجا لرائحة الرطوبة ورائحة الأوحال المترامية في الأزقة ووسط الشوارع، ورائحة البرتقال ورائحة البحر بالطبع.   في الوقت ...

أكمل القراءة »

مقعـد رونالدو | محمود شقير

محمود شقير  (فلسطين):   لم يأبه كاظم علي لكل المتاعب التي تعرّض لها، بسبب حماسته للاعب كرة القدم البرازيلي، رونالدو. كاظم علي يعشق كرة القدم، وأهل حارته لا يعشقونها، ولا يعيرونها أيّ اهتمام. يقولون: لدينا هموم كثيرة، ولا نملك وقتاً لنضيّعه على الكرة. من فرط حماسته، أكدّ كاظم علي أن ...

أكمل القراءة »

أصوات القصة العربية الجديدة: الأرخبيل المتشظي (الجزء الرابع)

الموجة:   “والحق أن القصة القصيرة لم يحدث أن كان لها بطل قط، وإنما لها بدلا من ذلك “مجموعة من الناس المغمورين”، وأنا أستعمل هذا التعبير غير الجيد لأنني لا أجد أجود منه. هذه “الجماعة المغمورة” تغير شخصيتها من كاتب إلى كاتب، ومن جيل إلى جيل… وهي دائما تبحث عن ...

أكمل القراءة »

شارع الحرية | محمد الشايب

محمد الشايب (المغرب):   لا أيتها البعيدة، البعيدة بكل المعاني، والمعاجم، واللغات.. لا أتزود بزاد، ولا يقاسمني وحشة الطريق رفيق.. الشارع شوارع، وأنا التائه في أمواجه المتلاطمة لم، ولا، ولن…! ركبت الرقم الأول، وجاء الرد، فسألت: أين أنتِ؟ أجابتْ أنا في السوق. الشارع يجري ماء، وفواكه، وفي سمائه مطر مؤجل، ...

أكمل القراءة »

قبلة على قدم وساق | نهلة كرم

نهلة كرم (مصر):   سأظل طوال سنوات لا أرقص إلا الرقص الشرقي في الغرف المغلقة وحدي أو مع النساء في ليالي الحناء، لا أضاهي معظمهن في الرقص، لا أغير كثيرًا من حركات جسدي لكني أغير من حركات يدي حتى أذهب النظر بعيدًا عن عجزي عن فعل حركات لا أستطيعها، كالرعشة ...

أكمل القراءة »

ساندويش مارتديلا | زياد خداش

زياد خداش (فلسطين ):   الصورة ما زالت في الرأس تعتاش على ألقها، منذ أربعين عاماً وهي في الرأس. الصورة التي لا تموت، ولا تجوع. الصورة التي لا تسأم من ذاتها ومني. الصورة التي كلما استللتها من رأسي، استلّتني من قلبها. الصورة التي ما زالت تتناسل منها قصص الأب وأحاسيس ...

أكمل القراءة »

أرض الوجوه المتراصة كالأحجار | لؤي حمزة عباس

لؤي حمزة عباس ( العراق ):   كم تعذّب صديقي زيرفان سيلفاني من أجل كتابة فكرة واحدة، إنها ليست بالفكرة العابرة التي لا تتطلب من صاحبها الكثير من الترقب والانتظار، هي ابنة الحلم وقرينة الإلهام، ذلك ما يمكن أن أكتبه عنها بوضوح وقد قرأتها أول مرّة في صمت ما بعد ...

أكمل القراءة »