الرئيسية | أرشيف الوسم : علي أوعبيشة

أرشيف الوسم : علي أوعبيشة

مطلب العدالة لمصالحة الذاكرة في مؤلف “سياسات الذاكرة” لعلي أوعبيشة | عبيد لبروزيين

عبيد لبروزيين     منذ عصر الأنوار، ارتفعت أصوات الفلاسفة والمفكرين بإرساء أسس العدالة، وإقرار حقوق الإنسان لبناء مجتمعات ديموقراطية تضمن حقوق الفرد والجماعة، غير أن مطلب العدالة في علاقته بالماضي/الذاكرة، ظل في تجاذب مستمر بين السلطة والهامش، والظهور والكمون، وهو ما يحاول علي أوعبيشة مساءلته في كتابه “سياسات الذاكرة، ...

أكمل القراءة »

هوامش لا أدرية | علي أوعبيشة

  علي أوعبيشة وحده النحت من ينفخ الروح في الإنسان. -1- يريد الكاهن أن يقنعنا بأن كل شيء مؤجل إلى ما وراء الموت، بأن السعادة الحقيقية والعدالة والحق…، أمور لا يمكن أن تتحقق إلاّ بعد الحياة (الأولى)، كنت أسأل دوما بحرقة قاتلة، هل هذا يعني أن الله غائب عن هذا ...

أكمل القراءة »

الألم نبيّ مربّي | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة لم أقترب كثيرا، وقفت على بعد أقنعة منه، لكن نظراته القاسية كانت تشعرني بضيق المسافة وكأن وجهه أمام عينيّ. لم أستطع أن أبادر بإعلان التحية، خشية ألاّ يتذكّرني أو ألاّ يبالي بي فأحصد إحراجا، كان يبدو لي في تلك اللحظة مثل نبيّ صادقـٍ  خاب ظنّه في الرب والسماوات، ...

أكمل القراءة »

الجنس بين الثنائي والجماعة في فلسفة جورج باطاي | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة    لماذا نحب ممارسة الجنس دون حضور آي كان؟، نريد أن نعيش اللحظة وفقا لطقوس خاصة، رفقة الشريك فقط، في الظلام ما أمكن، بعيدا عن الحضارة إذا تحققت شروط البعد؟ في المقابل، لماذا نكره أن يشاركنا أحد ما العملية الجنسية التي نسعى بكل ما أوتينا من أنانية لتملّكها، ...

أكمل القراءة »

الجنس وجماليات المجون في كتابات جورج باطاي -3-: الإغراء بالجسد ليس إغراءً | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة   إنه ممارسة (ممارسة للحب)، فحسب باطاي لا تُختزل الايروسية في الإيلاج “الجنس المباشر”، الإيروسية هي كل ما يجمع الجسد بالجسد، ومتعة النظر أيضا جزء منها، وإلاّ لما كان التعري مصدر إعجابنا وذهولنا. كل مجون ممارسة للحب. وهذا الإصرار من باطاي للذهاب بعيدا في تصوير الإيروسية إلى أقاصي ...

أكمل القراءة »

الجنس وجماليات المجون في كتابات جورج باطاي -1- : قبل البدء، جورج باطاي الغامض | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة   كيف السبيل إلى فلسفة جورج باطاي Georges Bataille؟ وهو الفيلسوف الذي لم يترك أثرا فلسفيا -بمعناه الكلاسيكي- لجريمته في حق المعنى، باستثناء السمعة السيئة التي خلفتها كتاباته، ولازمت اسمه كلما ذُكر، فقد لقي سخط الأدباء معتبرين إياه شيخا لسيرة الأدب الملعون ومتابعا لمسيرته، وكاتبا إباحياEcrivain pornographe  مؤلفا لكتب ...

أكمل القراءة »

سياسات الذاكرة: بدائل علاجية بطعم المرض -3- | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة     الذاكرة الجماعية بين التذكر والتأويل والاحتفال تلعب الذاكرة الجمعية (الجماعية) دورا أساسيا في تحديد الهوية الثقافية والتاريخية للمجتمعات وكيفية تشكل تمثلات الأفراد لها/عنها، فهي من جهة، ذات قدرة على إحياء فاعلية الماضي الحيّ في الحاضر، من خلال تحويل الذاكرة إلى ماضٍ/تاريخ قابل للسرد، اشتغالا على الصور ...

أكمل القراءة »

سياسات الذاكرة: بدائل علاجية بطعم المرض – 2 – | علي أوعبيشة

  علي أوعبيشة   المصالحة مع الماضي، إنصاف أم انتقام؟    هذه العودة إلى الماضي، ليست بهدف تكريس أزماته وتجميد عقده… بل، بغاية تدبير أشكال حضوره في الزمن الراهن، إنها عودة نقدية تعاتب كل القوى المسؤولة عن إعاقة الذاكرة وإنتاج الظلم والإقصاء وكل أصناف الإساءة، من خلال قوة قانونية تشكل ...

أكمل القراءة »

سياسات الذاكرة: بدائل علاجية بطعم المرض – 1 – | علي أوعبيشة

علي أوعبيشة   تمهيد:     على الرغم من اعتقادنا الواهم في الحاضر وتعلّقنا المفرط بالمستقبل، إلاّ أن الماضي يظل الزمن الوحيد الذي ندركه ونحتفظ به باعتباره تجربة وخبرة، إنه الزمن الوحيد الذي نمتلكه وفي الآن ذاته لا نمتلكه، فالحاضر لا يمكن القبض عليه، إذ سرعان ما يمضي، وإذا جزأناه إلى ...

أكمل القراءة »

أقنعة المثقف | علي أوعبيشة

  علي أوعبيشة:   من أبرز الدروس الأساسية التي لم يتعلّمها الفكر الإنساني-الذي يقطن الدول اللاديمقراطية- من سقراط، ذلك الأثيني الذي أمضى حياته في التجوال في الأسواق والطرقات يساءل الناس عن الفضيلة والعدالة… هي: أولا: أن المثقف، لا يمكن له أن يحقق ذاته إلا خارج أسوار المؤسسات، إذا ما أراد ...

أكمل القراءة »