الرئيسية | شعر | نحن قلقون | بن يونس ماجن

نحن قلقون | بن يونس ماجن

بن يونس ماجن

نحن قلقون

لان الوردة شاخت

قبل الاوان

وأمطر السراب

رذاذا سادجا

 

نحن قلقون

من الاشجار الغاضبة

التى تتخلى عن اوراقها الصفراء

وتتعرى امام العصافير

 

نحن قلقون

عندما يبح صياح الديك

ويميل الظل

نحو الاصيل

 

نحن قلقون

لان عواصفنا

لا تحمل اسماء كغيرها

 

نحن قلقون

عندما نفقد حس الانتماء

ونشك في هويتنا

ومحتارون بين الوطن والمهجر

 

نحن قلقون

حين يضعون في فنجان قهوتنا

حبوب منع الكلام

ويكممون السنتنا

بالاسمنت والفولاذ

ثم يزجوا بنا

الى مقابر تحرسها الاموات

 

نحن قلقون

عندما تتوغل المرارة

في قاع افواهنا

وتجشم الكآبة

على قلوبنا

 

نحن قلقون

تطاردنا كوابيس الزمن المظلم

وفي اعناقنا مشانق العميل المذعور

ونجر وراءنا الخيبات والانكسارات

 

نحن قلقون

من شعراء اليوم

الذين لا يزالون يهيمون

في أودية الحب والغرام

ويخافون ان تآكلهم الذئاب

ويدلون دلوهم دون هوادة

رغم الايام العصيبة

الملتهبة بالكراهية والحروب والارهاب

هل انساهم شيطان الالهام

عن كتابة قصائد النخوة والمقاومة

وآلام الانسان العربي

أم الهاهم النبيذ اللذيذ

حتى صاروا  

في حاناتهم كالعفن القاتم

 

نحن قلقون

السيلفي  أضحى نرجسية العصر

الميت يأخذ صورا

لموكب جنازته

 

نحن قلقون

من حفاري القبور

يوم يعلنون الاضراب عن الحفر

معاويلهم الصدئة وفؤوسهم المهترئة

 يوارون أجسادا بلا أكفان

في مقابر بلا سكان

 

نحن قلقون

عندما يفتحون جراح الوطن

ويدسون فيها ملح اليأس والاحباط      

ما افظع ارهاب الانظمة التي تحكمنا

 

نحن قلقون

حينما نمشي تحت المطر

وتتبلل دموعنا بلون الماء

و نتساءل كم منديل ورقي يكفي لتجفيفها

وهل صداقة التماسيح

تؤلف بين القلوب؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*