الرئيسية | شعر | في وسعك يا مولاتي | بن يونس ماجن – لندن

في وسعك يا مولاتي | بن يونس ماجن – لندن

بن يونس ماجن


في وسعك يا مولاتي
أن ترسمي بزرقة البحر سنونوات
وبضوء العتمة فراشات
وبسراب الظهيرة
مطرا صيفيا
يغمر كل الواحات
وفي وسعك يا مولاتي
أن تشعلي حروبا قبلية
لكي أغدو أسيرك
في قبضة الرعشات
وان تمحي التجاعيد
من وجه الشيخ المتعبد
وتعيدي له مجد الصبوات
في وسعك يا مولاتي
ان تلصقي بي تهمة الارهاب
فانا حقا إرهابي
أفجر مشاعر الحسنوات
فأنت تعلمين جيدا
بانني ساحر..عفوا.. أقصد بانني شاعر
يحفر قصائده
على خصر الفاتنات
وفي وسعك يا مولاتي
ان تفتحي بوابة قلبي
على مصراعيها
وتدخلي الى حناياه
رغم انف العاديات
أنقديني يا صاحبة الجلالة
فانا حي في مستودع الاموات
أدفع الى قاتلاتي
ثمن الطلقات
في وسعك يا مولاتي
أن تمنحيني
جيناتك الوراثية
لكي استنسخك ملاكا
يقوم بخوارق العادات
غريق أنا يا مولاتي
ليتني أجيد الغوص
في زرقة عينيك
لكي اصل شط النجاة
في وسعك يا مولاتي
أن تستبيحي مملكتي
وأن تقتاديني الى عرشك
مكبلا بالحديد والفولاذ
واذا أغفلني التاريخ
وصار حبي لك
قصيدة غير رائجة
ترفقي بي
فقد تاهت خطواتي
متيم أنا يا مولاتي
وحبي في يديك
قصائد مشتعلات
وبالشوق اليك
أطلب المغفرة
فتقبلي هذه الصلوات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*