الرئيسية | شعر | سحابة دخان | عبد الرزاق الصغير‎

سحابة دخان | عبد الرزاق الصغير‎

عبد الرزاق الصغير

أستشيرك يا صاحب البريه الأسود أيها الشاعر اللاجئ
الذي يجر في أصقاع أروبا قبقابا عربيا
لا أريد هنا تعليق أية سمكة ذهبية من موج الفيس بوك
أو ذكر أي اسم ربما يغضب حامله
في كيفية تسطير صبح
مضبب كهذا
وسرولة يقبع عليها غراب
ميت أو كأنه حي
على جرف هار
سأرشق على جوانب باطون عمود الكهرباء
بعض أغصان حماقات ، أشياء منتهية الصلاحية
قصائد لم تنل إعجاب أحد
علاقات مفاتيح قديمة
نوايا رجع أهلها عنها
قلوب تعاني الصدئ
وأضع عليها فحمة
سبق وأن أحدثت لها عينين
بخرزتين حلبيتين
وجناح من صفيح علب البيرة السوداء
وذيل من الكرتون المصبوغ
أما الضباب
فسأحرق كل ألواح الكوخ
التي تركتي أضافرك تخربش عليها
كل هذا الكم من السهام والقلوب والدموع
لأحدث سحابة دخان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*