الرئيسية | شعر | اعْمَارَةْ البِّيتْ (إلى الفنان مارسيل خليفة) | رحال لحسيني

اعْمَارَةْ البِّيتْ (إلى الفنان مارسيل خليفة) | رحال لحسيني

رحال لحسيني

1

كُونْ اتْفَكْرُو الْكَلْمَة لَحْلُوَّة

وَخَّا تْكُونْ نَاجْهَا بَالتَّرْكَابْ

تَنْسَى دُوخَةْ

وُامْحَايَنْ الْخَاطَرْ

تَنْسَى لَعْذَابْ.

كُونْ اتْفَكْرُو الْكَلْمَة لَحْلُوَّة

وَخَّا تْكُونْ نَاجْهَا بَالتَّرْكَابْ

تَبْقَى فَرْحَانْ بْسَعْدَكْ

وَخَّا يْكُونْ دَمَّكْ

عَ الْبَابْ.

2

اشْحَالْ مَنَّكْ يَاگَلْبِي

بَاشْ يْشَبْهُوكْ بْلَحْجَرْ

اشْحَالْ مَنَّكْ يَگَلْبِي

بَاشْ يْجُرُّوكْ للَّبْحَرْ

حَبْسَكْ  عَوَّامْ

هَاذْ الْعَامْ

وُامْوَاجْ لَبْحَرْ تَغْدَرْ

تَنْكُرْ حُبَّكْ لَلْمَا

تَشْتَاقْ تْحُرْمَكْ مَنْ النَّعْمَة.

3

اشْحَالْ مَنَّكْ يَاگَلْبِي

…………………..

نَجْ احْلاَمَكْ

يَا گلْبِي

كِيفْ بْغِيتْ

اشْحَالْ مَنَّكْ يَاقَلْبِي

يَاعْمَارَةْ لُبِّيتْ.

 * تم تقديم القصيدة في الأمسية التضامنية مع “الفنان مارسيل خليفة” المنظمة يوم السبت 13 نونبر 1999 تحت شعار: “من أجل صون الأغنية الملتزمة والدفاع عنها” طرف “جمعية الشمس” بدار الشباب بوادي زم بمساهمة المناضل الزجال ادريس امحند وفرقتي الحياة الثقافية والغصن الأخضر والفنانين عبد الفتاح نكادي وأحمد مرسلي.. والتي شهدت تنظيم مهرجان خطابي بمشاركة عدد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بالمدينة؛

 ** سعت السلطات المحلية للتأثير في مضمون هذه الأمسية بعد محاولة منعها إرضاء لجهات تنهل من نفس العقلية والمرجعية التي وقفت خلف مقاضاة الفنان “مارسيل خليفة” بسبب أغنية “أنا يوسف يا أبي”.. والتي واصلت تشويشها وانتقامها بعد فشلها في نسف هذا النشاط التضامني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*