الرئيسية | بالأبيض و الأسود | أنا امرأة (قصة الخلق كما حدثت بالضبط) | محمد مقصيدي

أنا امرأة (قصة الخلق كما حدثت بالضبط) | محمد مقصيدي

محمد مقصيدي

 

أول ما خلق الله
خلق المرأة
ثم من سرتها
خرجت الكواكب والمجرات
ومن نظرتها الأولى
تدفقت الأنهار والمحيطات
فلما نزلت بقدميها الجميلتين إلى الماء
نشأت مخلوقات البحر،
وعندما تحسست بأصابعها جلد الأرض
اليابس
تفتقت الأشجار والنباتات
وانبعثت من الجماد دواب وطيور وفراشات.
عند ذلك،
نظرت إلى السماء وقالت:
هذه خصلة من شعري، اصنع منها الوقت
وهذه شفتي، اسرق منها بعض النار
وضع يدك على صدري
سيسيل النهار من نهدي الأيمن،
والليل من نهدي الأيسر.
وليكن زهر جسدي الدليل الأوحد
إلى الفردوس
وليكن قلبي النهر الفاصل بين ملكوت
الحياة
والموت.
ومن هوائي، فلتكن اللغة والشعر.
كان الشيطان نائما
تحت أشجار اللاشيء
ولم يكن له علم مسبق بذلك،
كان ثملا بسبع زجاجات من خمر العدم الخالص
ولولا جلبة الوجود لما انتابته اليقظة،
نهض مذعورا
رأى الشيطان ما يحدث،
فذهب مسرعا
متعثرا
ثملا
ثم خلق الرجل على صورته…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*