الرئيسية | شعر (صفحة 58)

شعر

فرَحاً بالسّماءِ

  فتح الله بوعزة   الشّجرةُ التي هَوتْ لم أكنْ بينَ أغْصانِها لمْ ألْتَحِفْ بِظلّها أنا الطّائرُ الذي دَحْرَجَها خلْفَ النّهرِ      فرَحاً بالسّماءِ   الْجدارُ الذي كانَ لي  وَانْهارَ دفعةً واحدةً أنا دودةُ الأرْضِ الّتي زحْزحَتْ عِمادَهُ فَرَحاً بالأوكْسِجين   ساعةُ الْحائطِ بطيئةُ الْخطْوِ لا أُفكّرُ مطْلقاً في تبْديلِ بطّاريتِها ...

أكمل القراءة »

مرآة جانبية

محمد عريج كمْ لوحةٍ ، ستموتُ قبلَ نزولها من سِدرةِ الألوانِ كم من صورةٍ ومدىً ، ستحرمُ منهما الذكرى لأنَّ أصابعَ الرسّامِ لم يحملنَ ريشةَ عينه وقتَ انهماركِ غيمةً تصلُ الحياةَ بخضرة الغيب البعيدِ فظلّت الألوانُ فارغةً من المعنى الذي أوجدته في الأرضِ. كم من شاعرٍ سيمرُّ بالكلماتٍ ، ثمَّ ...

أكمل القراءة »

عبث

محمد العياشي   -أمامك اثنان كيما ترتوي بهما ماء السرابِ وماء البحر يا ظَمَأُ ,,, -لا شيءَ يدعو إلى بث السرور فقد أزعجْتنا بالمآسي أيُّها النبأ ,,, – يهزا بنا كلّما أصغى لصرختنا مستنجدين به  في الأزمة الملأُ ,,, -كلّ الثياب التي كنت اقتنيتُ حديثا يا صديقي على جنبيَّ تهْترأ ...

أكمل القراءة »

فُصولٌ دنيوية

شمس جبار- العراق / لندن   صَنَعتُ الكواكب من فقاعاتٍ تحتمي بالوسنِ أربط الأرواح في دوائرِ الفصلِ المنزلق   في فصليَ الأوَل بيتٌ واحدٌ يأنف البرود بين ستائرِ الغرفة تَرْحَلُ الأشجارُ قارصةً تميلُ إلَيْكَ و تدورُ في حفل المولويةْ   هذا الشتاءُ خَرَجَ عُنوَةً أضَعُ عِصابتي البرونزية أتركُ عناوينَ القاعدة ...

أكمل القراءة »

طفلتي المائية

  سوزان بيرم  مصر   طفلتي المائية بداخلي .. أنت الغنية بالدهشة .. و البحر يلقي بجنته لديك .. أنت ترياق نبية ونطفة خصبة في طمي الكون فإسبحي .. كل أطرافك متجددة يحرسها الماء و أنا مؤمنة بك .

أكمل القراءة »

كلّ يحمل آثامه

قحطان جاسم—العراق/الدانمارك حين تغدو ساعات الليل كثيفة وباردة بدون رقيب أو صولجان ينزع الجميع أقنعتهم وهم يفكرون بآثام النهار !!

أكمل القراءة »

جمال المعتصم بالله “أنظري”

  أُنظري. إنها صورتي من فولاذ، مرة أخرى. خرجت منها مرتين. أنظري: الإطاربطيء والخلفية نافذة داخلية. أنظري. إنها صورتي : زراعية، الملابس من ذهب قديم وعظام الأرق نظيفة ومناسبة للمنفى. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مونريال . يونيه ٢٠١٥ . يأتي الحب، عادة، يوم الإثنين صباحاً. ساعته دائما هي ساعته، وإنه لا ينتظر. المسافرون ...

أكمل القراءة »

كفزاعة تماماً

فدوى الزياني   تمَّ غرزِي هُنا بكتف الحَيَاة كفزَّاعَة تَماماً القبَّعَة علَى الرأسِ غيمَة أحزَان مؤجلة و الأحلامُ التي تَيبَّسَت هُنا على اليَساَر قَشَّاتٌ تنبِضُ تحتَ هلهَلَة سترتِي ذِراعاي استرَاحَة مُحارِب كلمَا مرّ بالحَقلِ عَصَافير غُزَاة كلقيطِ شجَرَة أقَتَاتُ من ضجَر الظَّهيرَة بلا ظِلٍّ أتكئ على ياقَتِي لكِن مَابالهَا الأرض ...

أكمل القراءة »

الشاعرة تلعب بالألوان

ليلى بارع فلنكن مجرد أصدقاء، يقول العاشق، وغطت قلبه سحابة من بكاء…مجرد أصدقاء أيتها القصيدة التي لا يأتيها الباطل من أرضها ولا من السماء!! 1_ النرد الأحمر في أزقة المدينة القديمة رمت الساحرة نردها الأحمر للمرة الأخيرة.. في الأزقة الخلفية للمدينة تناثرت الأوراق التي حُفِظَتْ لوقت طويل كما غبار ورد.. ...

أكمل القراءة »

كان يبعث بالرسائل

  هدى حسين  مصر رأيت الصغير الذي مر خلسة بين الأشجار والحوائط كان يبعث بالرسائل في حركة خفيفة يتركها للهواء ويختفي كان الهواء يتحرك بالرسائل والمارة بلا وعي منهم يتنفسون ثم يصخب من يصخب ويهدأ من يهدأ ويضحك من يضحك ويبكي من يبكي المارة يتنفسون ولا يدرون كيف تمر الرسائل ...

أكمل القراءة »