الرئيسية | بالواضح | عين ثالثة: الشعر خطر | ديمة محمود

عين ثالثة: الشعر خطر | ديمة محمود

إعداد وتقديم الكاتب الصحفي المصري خالد حمّاد:

 

تظل كل تجربة شعرية مرتبطة بصاحبها  وزمانها ومكانها، ويظل الشاعر دوما هو المؤرخ الأول  لواقعنا  اليومى . قد تتماشى تجربته الشعرية مع حياتنا  نشتبك معها  كإحدى أهم روافد الفنون التى تعبر عنا وعن قضايانا ومشكلاتنا الحياتية، لتظل قيمة ما يقدم من نصوص شعرية هو في عمق ما تحمله من دلالات ومدي ارتباطها بواقع ما نعيشه، ومدي مايحمله النص الشعرى من طزاجة وحضور ودهشة وانقلاب وانفلات وتمرد على كل ما هو  ساكن وثابت فينا، فالنص الذي يخدش الروح  ويربكها ويشغلها بالاشتباك مع  مايقدمة من قضايا ورؤي للحياة هو ذلك الشعر  بالضرورة.

ديمة محمود  احدى  الأصوات الشعرية الجديدة، تري في الشعر صيدا ثمينا فتطاردة بشكل يومي، إما بالقراءة العميقة لنصوص الاخرين والاشتباك معه بكسر الملل من روتينية الحياة  اليومية، للولوج إلى عالم القصيدة والقبض عليها، القبض على المشاعر والسفر في حبر المعاني والقفز على الزمان والمكان، بغزل قصيدة جديدة هي الحلم والتحرر من النظرة العادية إلى النظرة المتأملة والعمييقة، يشغل ديمة محمود التحرر من قيد اليومى والروتينى إلى عالم  آخر أكثر زخما ووهجا  وحرية، أكثر نبلا وصفاء وجنونا .

 اختارت ديمة محمود الساوند كلاوود كإحدى وسائل التواصل مع  متابعيها، الشيء المدهش  في اختيارها أنها لم تقف عن إلقاء قصائدها  الشعرية فقط، بل  قدمت العديد من نصوص أخرين  بصوتها، ما يؤكد على أن ثمة صوفية تشغل شعر ديمة وحياتها.

إليكم  نص شعري بصوت  ديمة محمود:

*****

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*