الرئيسية | أدب وفن | بلاغ الائتلاف المغربي للملكية الفكرية حول فضيحة المسابقة الفنية لشركة لارام

بلاغ الائتلاف المغربي للملكية الفكرية حول فضيحة المسابقة الفنية لشركة لارام

متابعات

الائتلاف المغربي للملكية الفكرية يدعم ويتضامن مع الهيئات المهنية والتمثيلية للفنانين التشكيليين المغاربة على إثر “المبادرة السابقة” التي أقدمت عليها شركة الخطوط الملكية المغربية يوم الجمعة 16 شتنبر 2016، عبر إعلان مفاده أن هذه الشركة قد أطلقت مباراة للفن التشكيلي المعاصر تحت مسمى “وينغز أوف أفريكان أرت”، يعني ” أجنحة الفن الإفريقي”، وذلك لاختيار أعمال فنية لتزيين ثلاث طائرات مغربية، وقد حددت يوم 22 شتنبر كآخر أجل لاستقبال الأعمال المتبارية، وبالتالي يتضح بأن العملية في مجملها وصلة تسويقية للمشروع السالف الذكر، الذي تم حسمه على ما يبدو بشكل مسبق حسب العارفين بخبايا الأمور، لكون الفترة المعلنة للفنانين المغاربة قصد تهيئ أعمالهم الفنية هي 6 أيام فقط، وهي مدة غير منطقية وغير مفهومة وتنم عن نية مسبقة في جعل الفنان التشكيلي المغربي آخر من يعلم وربما في قاعة الانتظار ليملأ “ربما” الخانة الشاغرة” في المشهد عوض أن يكون له الحق في المشاركة الناجعة وتعطى له الفرصة الكاملة لولوج التباري وفقا للقواعد الواجب اعتمادها في مثل هذه المباراة الهامة فنيا وثقافيا وبما ترمز إليه من انفتاح محمود على الفن الإفريقي وعلى أشقائنا الفنانين الأفارقة، ونحن جزء منهم كما أنهم امتداد لإخوانهم وزملائهم الفنانين التشكيليين المغاربة. وهنا كان لا بد لنا أن نستهجن هذه المقاربة الارتجالية في أسلوبها والغير مفهومة مبرراتها، حيث نددت قيادة الائتلاف المغربي للملكية الفكرية في شخص رئيسها ونائبه عبر جريدة “الموجة” الإلكترونية التي يشرف على تدبيرها أطر ومثقفون وإعلاميون منضوون تحت لواء الائتلاف، عن استهجانها ورفضها التام لهذا الأسلوب اللامسؤول في التعاطي مع الفنانين التشكيليين المغاربة من خلال “مباراة” لا شك أن مضمونها وهدفها المعلن يبقى نبيلا ومحمودا ومقدرا، لكن “طريقة تنظيمها” فإن “ملامحها توحي بكون نتائجها معلومة قبل الإعلان عنها”. لذلك، فقد اعتبرناها مباراة، وإن حبذنا ورحبنا بفكرتها والأهداف المرجوة منها كما سلف، بأنها نوع من الإساءة للفن التشكيلي وأهله ورواده بل وللإبداع الوطني عموما، وفي ذلك نعتبر بأن ما حصل يمسنا ويسيء لنا في المقام الأول كائتلاف مغربي للملكية الفكرية الهيئة المدنية والحقوقية والترافعية ذات الخبرات المتعددة التخصصات في المغرب. وعليه، وتبعا لاجتماع السكرتارية الوطنية للمكتب الفيدرالي للائتلاف المغربي للملكية الفكرية، المنعقد زوال يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2016 بالرباط، ندعو القائمين على شركة الخطوط الملكية المغربية باتخاذ التدابير المأمولة لمعالجة هذه النازلة، حرصا منها، أولا، على تلافي الإساءة لصورتها ولمصداقيتها في أوساط الفنانين والمثقفين والمبدعين المغاربة، كما نعلن للرأي العام الوطني تضامن الائتلاف المغربي للملكية الفكرية مع كل الهيئات المهنية والتمثيلية والفعاليات الفنية التي عبرت وستعبر عن استهجانها ورفضها لمثل هذه الممارسات والمبادرات الارتجالية اللامسؤولة، وبذلك ينخرط الائتلاف ويضع خبراته القانونية والتقنية والتواصلية رهن إشارة كل المبدعين المغاربة والتشكيليين منهم على وجه التحديد في أي مبادرة أو أي تدابير ممكنة لاحقا. من جهة أخرى، نسجل عدم تفهمنا واسغرابنا الشديدين لكون السيد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب، بصفته مشاركا في هذه “المباراة” المرتجلة، والمفروض فيه بحكم درايته بالشأن التشكيلي وبالنظر لما ينبغي أن يمليه عليه واجبه الوظيفي والمهني وأخلاقيات الممارسة الجيدة في القطاع، لم يقم بما هو مأمول منه،لإنصاف الفنانين التشكيليين المغاربة وعبرهم الفن التشكيلي المغربي، لكونه مؤتمن بصفته المهنية والأخلاقية، على حماية وصيانة وإبراز الفن والأعمال الفنية للمبدعين المغاربة في المقام الأول، ونطالبه بتوضيح موقفه والإفصاح للرأي العام الوطني عن ملابسات وحيثيات هذه الواقعة المؤسفة. تأسيسا على كل ما سبق، وبالنظر إلى التراكمات الكمية والنوعية التي ميزت مسار الائتلاف المغربي للملكية الفكرية منذ تأسيسه وإلى اليوم كقوة مدنية حقوقية وترافعية ممانعة تمثل كل ألوان الطيف الثقافي والفني ببلادنا، وبالنظر لحجم وتنوع القضايا التي أخذها الائتلاف على عاتقه للعمل على معالجتها والترافع من أجلها بل التقاضي أيضا في سبيل نصرتها وإحقاق الحق بالقانون لأصحابها، ما فتئ يحذر من حالة التشرذم والاتكالية، ويناهض كل ألوان المزايدة والانتهازية في التعاطي مع الشأن الثقافي والفني وحقوق ذويها المادية والمعنوية، ليجدد الدعوة لكل الهيئات المهنية والتمثيلية والفعاليات الثقافية والفنية الصادقة و الجادة والمسؤولة ومعها الجهات الرسمية المعنية بضرورة التعجيل بتنظيم مناظرة وطنية من شأنها إعطاء دفعة قوية للقطاع غبر إرساء منظومة ناجعة لضبط وتنظيم وتقنين الفراغات القانونية والمؤسسية وتخليق الممارسات الفنية والإبداعية وحوكمتها.

عن السكرتارية الوطنية – الرباط في 20 شتنبر 2016

عبد الحكيم قرمان رئيس اللإئتلاف المغربي للملكية الفكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*