الرئيسية | شعر | ينقصني ألف لأكون: واحد. | صفاء سالم اسكندر

ينقصني ألف لأكون: واحد. | صفاء سالم اسكندر

صفاء سالم اسكندر (العراق):

 

 

[توهج مثل مصباح ،لترى ابتعادي عنك، تأملني جيداً، صوب نحوي مسدسك، وأطلق عليّ ما تشاء من الرصاص – الكلمات – دون أن تعد كم رصاصة ستدخل جسدي، وأيهما ستفلت حتى تطلق حسرتك لأنها ضاعت، انتظر لحظة سقوطي النهائية، اقترب مني، ضع حذائك على رقبتي، وابصق على وجهي مثل ممثل بارع]

……..

أعرف أني أحمل ذنبك

يوم وضعتك سائلا منويا في غرفة فقيرة بنفس ملامحي الكريهة، وباسم لا يروقك من اختياري.

.

.

.

ولأني احلم أن يبقى الشعر ولا ينقرض

رجوت الله أن تلدك آمك شاعراً مثل السياب او مايكوفسكي.

.

.

.

الآن ..

فرغ مسدسك من الرصاص

اكتب قصيدة من الدماء التي حولك على تراب الأرض

ليرى

الشيطان قتلانا ويترك وسوسته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*