الرئيسية | سرديات | قصص قصيرة | ريمه راعي – سوريا

قصص قصيرة | ريمه راعي – سوريا

ريمه راعي

الغول

   الغول الذي يلتهم الأطفال الصغار والأميرات وحكايات الحب

   كانوا يجدونه مربوطاً على الشجرة أمام بيتها

   فيبتسمون ويهتفون: إنها عاشقة!

   وحين يمرون ذات صباح

   فلا يجدون الغول ولا الشجرة ولا البيت

   يهزون رؤوسهم بأسى ويهمسون:

   آه منك يا حب!

وهم       

  • شهريار!

  • ماذا يا شهرزاد؟

  • هل تحب حكاياتي؟

  • أنا لا أحب الحكايات.

  • ولماذا لم تذبحني حتى الآن؟!

  • لقد ذبحتك منذ زمن طويل يا شهرزاد.

  • …!!

  • أنت شبح بائس لا يتوقف عن الثرثرة.

  الخــبز

       حزين يحلم بمن يتقاسم معه

       حزنه وخبزه

       بقي وحده

     فخبزه بالكاد يسدّ رمقه

     وحزنه كثير على اثنين.

 

      فرصة ثانية

       تلك التي تستوقفك لتنفض عن كتفيك غباراً غير موجود

        كانت تنتظر دائماً

       أن تقول لها وأنا أيضاً أحبك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*