الرئيسية | شعر | على صفيح صاقع | عبد الجليل ولد حموية

على صفيح صاقع | عبد الجليل ولد حموية

عبد الجليل ولد حموية

في حينا الصفيحي
كل يوم يموت إله
بدون شهادة وفاة يختمها الفيلسوف
كل شهيق يلفظ أنفاسه إيمانٌ
ويكفر راهبٌ
وتخون القديسة عذرية الكنيسة
ويشرب كأس المسيح
في قدح من قيح
وينتهي الصبر

قبل مجيء جيش الديكتاتور ليعلن الاستنفار
في حينا الهامشي
كل يوم تقرع الأجراس
وينفخ في الصور
صرخة بؤس

يساق الجوع بأعراس
وتستيقظ الشمس جامدة
يختار كل واحد قبره

تشرئب الأمنيات

لتمجد الخراب

في حينا الكافر
لا قيامة تأتي بالفرح
لا دجاج ينبعث من رماده

لا طبيب يضمد الجرح
ولا تجاعيد تختفي من وجه
كلبتنا الجرباء
في حينا المعدم
لا إله يجرؤ على العيش
ويستجيب لصلوات تتلى في المطارح
الفقر ربٌ لا غيره، استطاع المقاومة
ونصب نفسه إلها
للأبد…

في حينا الصفيحي

يموت الكلب جوعا

وينبح الرجل من التعب

وتأكل القطة خيبتها

وتتشبث المرأة بالحصير

كي تموت تابعة لمعدم
في حينا القزديري

تطبخ الجثث على صفيح صاقع

ويلملم الزفت جراح

الأمهات

في حينا البسيط

تصلى صلوات الاستشماس

في الجفاف

كي لا تخرب الطبيعة دفئ

العائلة بالقطرات

في حينا الملحد بالفرح

يرجمنا الشيطان

كل تأففٍ بالجمرات

في حينا المؤمن قسرا

حيوات تكذب
وعود السماء…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*