الرئيسية | أخبار | تباً للرواية: عن حظوة فنون الكتابة | عمرو منير دهب

تباً للرواية: عن حظوة فنون الكتابة | عمرو منير دهب

متابعات

 

صدر حديثاً عن الدار العربية للعلوم ببيروت كتاب “تباً للرواية: عن حظوة فنون الكتابة” للكاتب عمرو منير دهب.

يعرض الكتاب لسيطرة الرواية على المشهد الأدبي العربي حالياً من خلال ما يرى أنه ظاهرة غير حميدة على المستوى الأدبي والثقافي، مؤكداً أنه ليس ضد الرواية مجملاً وإنما “ضد أن ينفرد بحظوة الانتشار واحدٌ من الأجناس الأدبية على حساب غيره بفعل فاعل من المؤثِّرين في الرأي العام الأدبي إيهاماً بأن ذلك الانفراد قدَرٌ لا مناص منه على شاكلة الحتميّات التاريخية في السياسة والاقتصاد”.

يتناول الكتاب بالتحليل والنقد آراء العديد من الأعلام والمدارس الأدبية العربية والعالمية، وقد عرض الكاتب أفكاره تحت عناوين عديدة مثل: “هدنة مع الرواية”، “الروائيّون الكذابون”، “وَهْمُ الخيال في الرواية”، “تواطؤ القارئ في جريمة الرواية”، “المرأة والرواية”، “لا سوق للقصة القصيرة”، “ليس كل كتاب جميل رواية”، وغيرها.

ومما ذكره المؤلف في مقدمة الكتاب: “ولكن بعيداً عمّا أحب وصفه بالموضوعي مما سبق وما سيرد تفصيله في ثنايا الكتاب من الأسباب، يطيب لي أن أجاهر باللذة التي تعتريني جرّاء المبادرة إلى مناوشة كل ما هو روائي انطلاقاً من نزعة شخصية محضة في المكايدة، فما بيني وبين الرواية من علاقة شخصية لا يحتمل وصفَه بالاستلطاف بأية حال”.

الجدير بالذكر أن هذا هو الكتاب السادس عشر لمؤلفه، وقد صدر له من قبل: “تواضعوا معشر الكُتاب”، “لا إكراه في الثورة”، “طريق الحكمة السريع”، “حكايات مغترب فقير: في الوساطة بين الخليج وخصومه”، “غرفة نومك في العولمة”، “جينات عربية: في المتداول خلسة عن الشخصية العربية”، وغيرها من المؤلفات في الدراسات الأدبية والاجتماعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*