الرئيسية | ترجمة | بَعْضٌ مِنْ شَطَحَاتِ شُيُوخِ الْهَايْكُو | ترجمة جمال خيري – فرنسا

بَعْضٌ مِنْ شَطَحَاتِ شُيُوخِ الْهَايْكُو | ترجمة جمال خيري – فرنسا

ترجمة الشاعر جمال خيري

 

 

1 – (ماتسو باشو 1644-1695)

مِنْ حِينٍ لِآخَرَ

السَّحَابَاتُ تُرِيحُنَا

مِنَ النَّظَرِ كَثِيراً إِلَى الْقَمَرِ

*****

فِي الْمُسْتَنْقَعِ الْعَتِيقِ

ضِفْدَعٌ يَقْفِزُ

لَدْمٌ فِي الْمَاءِ

*****

تَحْتَ مَطَرِ الصَّيْفِ

تَقَلُّصٌ

رِجْلَا مَالِكِ الْحَزِينِ

*****

قِبَالَةَ الْبَرْقِ

جَلِيلٌ

مَنْ لَا يَعْرِفُ شَيْئاً

*****

جَدِيرٌ بِالْإِعْجَابِ

مَنْ قِبَالَةَ الْبَرْقِ

لَا يَظُنُّ الْحَيَاةَ قَصِيرَةٌ!

*****

لَا شَيْءَ يُنْبِئُ

أَنْ فِي صَرِيرِ الزِّيزِ

قُرْبُ حَتْفِهِ

*****

مِنْ أَيِّ شَجَرَةٍ مُزْهِرَةٍ

لَسْتُ أَدْرِي

وَلَكِنْ يَا لَهُ مِنْ أَرِيجٍ!

*****

مِنْ قَلْبِ عُودِ الصَّلِيبِ

تَخْرُجُ النَّحْلَةُ

وَمَعَ أَيِّ أَسَفٍ!

*****

دُمُوعِي تَئِزُّ

وَهْيَ تُطْفِئُ

الْجَمْرَ

*****

غُرُوبُ هَذَا الْخَرِيفِ

نَخَالُهُ

مَوْطِنَ الظِّلَالِ

*****

هَذَا الطَّرِيقُ

غَبَشُ الْخَرِيفِ وَحْدَهُ

مَا زَالَ يَسْلُكُهُ

*****

الرُّطُوبَةُ

آخُذُهَا مَثْوَى

وَأَغْفُو

*****

هَيَّا

نُشَاهِدُ الثَّلْجَ

إِلَى أَنْ نُدْفَنَ!

*****

فِي الرَّبِيعِ الَّذِي يَمْضِي

الطَّيْرُ تَضِجُّ

عُيُونُ السَّمَكِ دَامِعَةٌ

 

2 – (يوسا بوسون 1716-1783)

لِلَّذِي يَمْضِي

لِلَّذِي يَبْقَى

خَرِيفَانِ

*****

مَسَاءُ الْخَرِيفِ

كَذَلِكَ سَعَادَةٌ

فِي الْعُزْلَةِ

*****

مِنْ زُغَيْبَاتِ الْيُسْرُوعِ

نَحْزُرُ هُبُوبَ

نَسِيمِ الصَّبَاحِ

*****

عَمِيقٌ

هَذَا اللَّبْلَابُ

بِلَوْنِ الْهَاوِيَةِ!

*****

كُلُّ زَهْرَةٍ تَسْقُطُ

تَجْعَلُهَا تَشِيخُ

أَغْصَانُ الْبُرْقُوقَةِ!

*****

رِيحُ الشَّمَالِ حِينَ تَهُبُّ

الْوَرَقَاتُ الْمَيِّتَةُ

تَتَآخَى فِي الْجَنُوبِ

*****

مَاشِياً فِي الْفَلَاةِ الرَّحْبَةِ

السَّحَابَاتُ عَالِياً

تُثْقِلُ كَاهِلِي

*****

مُرْتَعِشٌ

بِالْفَاقَةِ

هَذَا الصَّبَاحُ الْخَرِيفِيُّ

*****

حَلَزُونٌ!

بِقَرْنٍ طَوِيلٍ وَآخَرَ قَصِيرٍ

مَا الَّذِي يُقْلِقُهُ؟

*****

بَيْنَ الْحَشَائِشِ الْفَتِيَّةِ

الصَّفْصَافَةُ الْمُعَمَّرَةُ

تَنْسَى جُذُورَهَا

*****

مَسَاءٌ رَبِيعِيٌّ

مِنْ شَمْعَةٍ لِشَمْعَةٍ

الشُّعْلَةُ تَتَنَقَّلُ

*****

الرَّبِيعُ الَّذِي يَنْأَى

يَتَرَدَّدُ

بَيْنَ الْكَرَزَاتِ الْمُتَأَخِّرَةِ

*****

عَلَى التِّمْثَالِ الْمُقَدَّسِ

تَرْمِي بِسُلَاحِهَا

السُّنُونُوَةُ

 

3- (كوباياشي إيسا 1763-1828)

مَأْوَايَ حِينَ الرَّبِيعِ

إِذْ لَا شَيْءَ فِيهِ

لَا شَيْءَ يَنْقُصُنِي

*****

لَا أَمْلِكُ شَيْئاً

سِوَى سَكِينَةِ الْقَلْبِ

وَرُطُوبَةِ الْجَوِّ

*****

صَبَاحٌ رَبِيعِيٌّ

كَذَلِكَ ظِلِّي

مَغْمُورٌ بِالْحَيَاةِ!

*****

اِصْعَدِ الْهُوَيْنَى

يَا الْحَلَزُونُ الصَّغِيرُ

إِنَّكَ عَلَى الْفُوجِي!

*****

قَتَلْتُ ذُبَابَةً

فَأَذَيْتُ

زَهْرَةً

*****

الْفَرَاشَةُ تَخْفِقُ بِأَجْنِحَتِهَا

وَكَأَنْ يَائِسَةٌ

مِنْ هَذَا الْعَالَمِ

*****

الْكُلُّ فِي هَذَا الْعَالَمِ

عَلَى قِمَّةِ جَحِيمٍ

يَتَأَمَّلُ الْأَزْهَارَ!

*****

لِأَنْ لَا بُدَّ

فَلْنَتَمَرَّنْ عَلَى الْمَوْتِ

تَحْتَ رِعَايَةِ الْأَزْهَارِ

*****

نَشِيخُ

حَتَّى طُولُ النَّهَارِ

بَاعِثٌ عَلَى الْبُكَاءِ

*****

مَعَ ضَرْطَةِ حِصَانٍ

يَقِظاً

رَأَيْتُ الْيَرَاعَاتِ تَطِيرُ

*****

أَعَرْتُ كُوخِي

لِلْبَرَاغِيثِ وَالْبَعُوضِ

وَنِمْتُ

*****

تَحْتَ الْمَطَرِ الْغَزِيرِ

يَسِيلُ مُخَاطُ

الْفَزَّاعَةِ

*****

طَائِرَةً

أُولَى الْيَرَاعَاتِ

رِيحٌ بِيَدِي!

*****

مُغَطَّاةٌ بِالْفَرَاشِ

الشَّجَرَةُ الْمَيِّتَةُ

مُزْهِرَةٌ!

*****

فَرَاشَةٌ تَرِفُّ

فِي عَالَمٍ

بِلَا أَمَلٍ

*****

عَلَى الْجَبَلِ

الْقَمَرُ يُضِيءُ كَذَلِكَ

سَارِقَ الْأَزْهَارِ

 

4 – (ماساوكا شيكي 1866-1909)

لَيْلٌ قَصِيرٌ

كَمْ يَوْماً

تَبَقَّى لِلْعَيْشِ

*****

عُزْلَةٌ

بَعْدَ الْأَلْعَابِ النَّارِيَّةِ

نَيْزَكٌ

*****

عُشْبُ الْحُقُولِ

يُفْشِي بِأَرِيجِهِ

تَحْتَ نَعْلِي

*****

عَلَى طُولِ النَّهْرِ

لَمْ أَرَ أَيَّ جِسْرٍ

هَذَا الْيَوْمُ لَا يَنْتَهِي

*****

شَبُّوطٌ يَقْفِزُ

تَجَاعِيدٌ

بِقَمَرِ الْخَرِيفِ

*****

يَرَاعَةٌ

بِيَدِي

نُورٌ بَارِدٌ

*****

لَيْلٌ طَوِيلٌ

الْقِرْدُ يَحْلُمُ بِوَسِيلَةٍ

يُمْسِكُ بِهَا الْقَمَرَ

*****

بِبُوذَا

أَكْشِفُ عَنْ مَأْكَمَيَّ

الْقَمَرُ طَرِيٌّ!

*****

أَقْشِرُ إِجَّاصَةً

مِنْ حَدِّ السِّكِّينِ

التَّقَطُّرُ الْحُلْوُ

*****

أَتَعَافَى، أَجَلْ

وَلَكِنَّ عَيْنَيَّ مُتْعَبَتَانِ

إِذْ لَا تَرَيَانِ سِوَى وُرُودٍ!

 

5 – (تَانِيدَا سَانْتُوكَا 1882-1939)

هَا أَنَا

حَيْثُ أَزْرَقُ الْبَحْرِ

بِلَا حُدُودٍ

*****

طِيلَةَ الْيَوْمِ

لَا يَتَكَلَّمُ

هَدِيرُ الْأَمْوَاجِ

*****

فِي عِزِّ الْحَرِّ

بَكَيْتُ أَمْ ضَحِكْتُ

دَوْماً وَحِيداً

*****

أُيُورٌ وَمَهَابِلُ

تُسْلَقُ

ازْدِحَامٌ بِالْحَمَّامِ الْعُمُومِيِّ

*****

حَجَرٌ كَمَا الْوِسَادَةُ

أَصْطَحِبُ

السَّحَابَاتِ

*****

بَغْتَةً

ظِلٌّ يَمُرُّ

الرِّيحُ

*****

لَا شَيْءَ يَسْهُلُ قَوْلُهُ

أَوْ يَصْعُبُ فِعْلُهُ

سِوَى التَّخَلِّي

*****

الْغُرَابُ يَنْعَقُ

الْغُرَابُ يَطِيرُ

مَا ثَمَّةَ مَثْوَى

*****

مَا الْعَمَلُ؟

عَلَى تَنَاقُضَاتِي

تَهُبُّ الرِّيحُ

*****

فِي صَحْنِيَ الْحَدِيدِيِّ

كَصَدَقَةٍ

الْبَرَدُ

*****

وَحْلٌ

يَدْفَقُ

يَنْقَشِعُ

*****

عُرْضَةَ رِيحِ الْخَرِيفِ

حَيْثُمَا ذَهَبْتُ

إِلَى أَيْنَ أَمْضِي؟

تعليق واحد

  1. كلام جميل..شعري وشاعري…والأجمل هو الترجمة الاي حافظت على رونق اللغة الاصلية…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*