الرئيسية | أخبار | الفيلم اللبناني “اسمعي” (للكبار فقط) يثير الجدل
لقطة من الفيلم

الفيلم اللبناني “اسمعي” (للكبار فقط) يثير الجدل

متابعات

 

أقيم عرض خاص لفيلم “اسمعي” مساء الإثنين، على أن يعرض في دور السينما اللبنانية في 9 فبراير/ شباط المقبل، بعد عرضه في إطار برنامج “ليال عربية” ضمن الدورة الثالثة عشرة لمهرجان دبي السينمائي.

يواجه مخرج الفيلم، اللبناني فيليب عرقتنجي، هيئات الرقابة والأمن العام، لاحتواء الفيلم على مشاهد حساسة وإباحية، دفعت الرقابة إلى تصنيفه على أنه فيلم للكبار فقط، وفقًا لما تناقلته المواقع الإلكترونية اللبناينة.

يناقش الفيلم قصة حب تقام من أجل البقاء من خلال رحلة في عالم الصوت، وهي تدور في فلك حكاية يتقاسمها جود، مهندس الصوت الوسيم، ورنا الصبية التي تشكل نقيضا لشخصيته.

ويتناول قصة عاطفية مؤثرة، حيث يعمل جود — الشاب اللطيف الهادىء — مهندس الصوت، تنجذب إليه رنا، وهي ممثلة شابة صاحبة شخصية متمرّدة ونابِضَة بالحيويّة، عندما كان يعرّفها على عالم الصوت الذي يعيش فيه، وفيما كانت قصة الحبّ بين جود ورنا في ذروتها، يحصل ما لم يكن في الحسبان، وتغيب رنا فجأة، ولكي يستعيدها، يلجأ جود إلى رسائل وتسجيلات تتضمن أصواتاً من الحياة يواظب على إرسالها إليها بواسطة الشخص الأقرب إليها، شقيقتها مروى.

يمثل الإغراء والإباحية عنصرا فعالا في بنية الرواية السينمائية، التي يصفها مخرجها بأنها تشكل خطا جديدا في عالم السينما اللبنانية.

 

عن المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*