الرئيسية | شعر | الحسين | د. ناصر السوسي

الحسين | د. ناصر السوسي

د. ناصر السوسي

تحت أغصان شجيرة التنوب ،

في صمت ناسك ،

جلس الحسين

يعد لفافة .

رنوت إليه

مرتين .

كان متعرقا من صهد الأصيل .

حياني ، كالعادة ، بصوت أجش .

حياني مطرقا

بكلمتين .

ثم حدق قصيا في الشفق

غير مكترث بي ،

ليتناءى عني ، فجاة ، مسافة

خطوتين ؛

ودون أن يستدير نحوي ،

ودعني متثاقلا

بإشارتين .

استأنفت سيري متمهلا بين أحراش الوهدة ؛

فسمعت خلف ظهري صرير باب صفيحي يوصد ؛

و سمعت وسط الكوخ

سعلتين ،

اثنتين

تمزقان صدر

الحسين …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*