الرئيسية | شعر | موجات.. | عامر الطيب

موجات.. | عامر الطيب

عامر الطيب -العراق

 

(أُحبُّكِ)فليقع الفاعلُ في مأزق النَّصبِ

وليصير المبتدأ خبراً لـ(كان)..

تحت وسادتي غيمةٌ

و برأسي إنقلابٌ لدرجات الحرارة

فلماذا يُتابعُ أحدٌ مثلي نشرات الطَّقس؟!

■■■

أنا الخاتم الذي ﻻتلائمه سوى أصابع اﻹتَّهام..

خادمُ الذَّاكرةِ  والنّسيان

وأنا البحر فلتساعدني الرِّيح على تَحمُّلِ هذا المَوج!

■■■

(أُحبُّكِ) فلينجو المفعولُ مِن فتحة القلبِ

وليصير الخبرُ مبنيَّـاً للمجهولِ

تحت غيمتي وسادةٌ

وبرأسي جزيرةٌ مِن الثَّلج..

فبماذا يقيسُ مثلي إنخفاض الضَّغط؟!

■■■

أنا اﻹصبع التي ﻻتُلائمها إصبع امرأة

سيّد الأسماء و الأحرف المُشبَّهة بالفعل..

أنا الموج فليساعدني البحرُ على تَحمُّلِ هذه الرِّيح!

■■■

#عـامـر الطَّيـِّب …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*